توقف المسنين عن تحمل المسؤولية يضعف مناعتهم

الاثنين 2016/01/25
شعور المسن بعدم الفاعلية يضاعف من أعراض شيخوخته

واشنطن - بعد استيفاء السن القانونية للوظيفة، يميل الكثير من المسنين إلى تمضية وقتهم في تحمل أعباء المنزل واقتناء الأغراض واصطحاب الأحفاد إلى مدارسهم، كتعويض للمسؤوليات التي كانت منوطة بعهدتهم، لكنّ أبناءهم وحرصا على سلامتهم يسعون إلى إبعادهم عن المهام التي تتطلب اليقظة وسرعة البديهة اللتين تقلان تدريجيا عند التقدم بالسن.

وأثبت الباحثون أن هذا القرار يفاقم الوضع بدل تحسينه، أي أن إبعاد المسن عن تحمل المسؤولية يزيد من انطوائيته ويضاعف أعراض الشيخوخة التي قد تصل حد الاكتئاب الحاد والعزلة.

ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية، فإن توقف كبار السن عن قيادة السيارة، من الممكن أن يعرضهم للإصابة بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، وخاصة الاكتئاب. وقال الباحث غواهو لي، في دراسة تم نشرها بمجلة الجمعية الأميركية لطب الشيخوخة، إن قيادة السيارة بالنسبة إلى الكثير من كبار السن مفيدة لحياتهم اليومية، وتعد مؤشرا على ضبط النفس والحرية الشخصية والاستقلال. وشدد الأطباء على أنه عندما يحين الوقت المقرر لتوقف كبار السن عن قيادة السيارة، من المهم الأخذ بعين الاعتبار المشاكل الصحية التي قد يتعرضون لها آنذاك ومن الضروري وضع خطط شخصية بديلة للحفاظ على القدرة الحركية.

وتجدر الإشارة إلى أن الشيخوخة تزيد بعض ملامح الاكتئاب على بعض الأعراض المرضية الأخرى. وقد يتردد المسن في وصف حالته النفسية. وغالبا ما تكون السمة المشتركة لحالة الاكتئاب هي الشكاوى بشأن صعوبة التذكر وأعراض القلق المسيطرة على المريض.

وكشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية بشأن الاكتئاب والضغوط النفسية والقلق الذي يتعرض له كبار السن، أن تلك الأحاسيس السلبية ترفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وهي أحد أخطر الأمراض القاتلة، ويعد ثاني أكثر الأمراض المسببة للوفاة داخل مصر، ويمثل 14 بالمئة من إجمالي عدد الوفيات، طبقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية لعام 2011.

وجاءت هذه النتائج بالمجلة الطبية ستروك، التي تصدرها الجمعية الأميركية للقلب. وشملت الدراسة 6700 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 45 و84 عاما.

وأوضحت النتائج أن الضغوط النفسية المزمنة ترفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 59 بالمئة، بينما تصل فرص الإصابة بهذا المرض القاتل إلى 86 بالمئة لدى الأشخاص المصابين بأعراض الاكتئاب مقارنة بغير المصابين به.

وأضاف الباحثون أن كبار السن الذين يعانون من أعراض الاكتئاب، يمكن أن يسيطروا على تلك الأحاسيس السلبية عن طريق التكيف معها.

17