توقيف إعلامي أردني لنشره صورة للمسيح "تثير النعرات الطائفية"

عدد من أهالي بلدة الفحيص، التي تسكنها أقلية مسيحية، يهددون بإلغاء الاحتفالات بذكرى ميلاد المسيح إذا لم تتخذ الحكومة إجراء ضد من "يمارس الفتنة" في الأردن.
الثلاثاء 2018/12/11
مدعي عام عمان يوجه 7 تهم للمذيع محمد الوكيل

عمان- قرر الادعاء العام في الأردن توقيف إعلامي شهير ومحررة صحافية على خلفية نشر صورة على مواقع التواصل الاجتماعي اعتُبرت مسيئة للسيد المسيح عليه السلام، بحسب مصدر قضائي.

وأوقف مدعي عام عمان المذيع محمد الوكيل ناشر موقع “الوكيل” الإخباري، أحد أكثر المواقع الإخبارية شعبية في البلاد، ومحررة صحافية أسبوعا، بعد مثولهما أمام المدعي العام.  ووجه المدعي العام 7 تهم للوكيل، من بينها “إثارة النعرات الطائفية والمذهبية”.

وأثار نشر الصورة موجة من الاحتجاج والجدل، حيث رأى البعض في نشر الصورة محاولة إلهاء الشارع عن دعوات الاحتجاج على الممارسات الحكومية، لا سيما إقرار قانون ضريبة الدخل.

وتتضمن الصورة المثيرة للجدل لوحة العشاء الأخير للسيد المسيح وبجانبها صورة للشيف التركي المشهور بطريقته برش الملح على الطعام، إضافة إلى وسم صورة السيد المسيح على قدم أحد الحضور في الصورة.

وكان الموقع حذف الصورة ونشر بيان اعتذار أكد فيه أن ما حدث كان خطأً من أحد العاملين في الموقع، وأنه قد تم اتخاذ الإجراء الإداري الذي يستحقه.

وقال في البيان ”نشير إلى أنه ومن ضمن المنشورات التي يتم نشرها يوميا، تم نشر منشور مقتبس من صفحات عربية وعالمية، لم نقصد فيه الإساءة للإخوة المسيحيين في وطننا الغالي، ونؤكد أن المنشور تم تداوله عبر صفحات عربية وعالمية على أساس أنه ثقافي منوع يتحدث عن استمرار الرسم الكلاسيكي حتى وقتنا الحالي”.

وأثار المنشور غضب الفعاليات المسيحية في الأردن، إذ هدَّد عدد من أهالي بلدة الفحيص، التي تسكنها أقلية مسيحية، بإلغاء الاحتفالات السنوية لذكرى ميلاد السيد المسيح إذا لم تتخذ الحكومة إجراء ضد من “يمارس الفتنة” في الأردن.

18