توقيف مدير صحيفة إيرانية بسبب مقال

إيقاف رئيس تحرير صحيفة "شرق"مهدي رحمانيان بسبب مقال عن تفشي "بيوت" الدعارة وبيع المخدرات في مدينة مشهد.
الاثنين 2018/04/30
سجن رحمانيان لعدم تمكنه من دفع الكفالة

طهران - أوقف مدير تحرير صحيفة “شرق”، أكبر صحيفة إصلاحية في إيران السبت، بعد أن سمح بطبع تقرير مثير للجدل عن الدعارة في مدينة مشهد شرقي البلاد.

وأكدت الصحيفة الخبر على حسابها على إنستغرام ، قائلة إن محكمة أمرت رئيس التحرير مهدي رحمانيان بسحب التقرير ومعاقبة الصحافي المسؤول عنه، لكنه رفض ذلك.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن حسن حيدري، مساعد مدعي عام مشهد، كبرى مدن محافظة خراسان-رزادي، قوله "استدعى القضاء مدير صحيفة شرق بعد الشكوى التي رفعتها مجموعة من سيدات يسكنّ في حي شهيد رجائي في مشهد… حول أحد المقالات التي وصفت فيه الصحيفة قسما من نساء الحي بأنهن عاهرات".

وأضافت الصحيفة أن القضاء طلب تعويضا قيمته 500 مليون ريال (حوالي 9000 دولار) للحيلولة دون وضع مديرها في الحبس على ذمة التحقيق قبل المحاكمة.

 لكن رحمانيان لم يتمكن من دفع الكفالة وتم سجنه. وكانت صحيفة شرق قد نشرت في الثامن من أبريل تحقيقا حول قتل فتاة أفغانية في السادسة من عمرها في هذا الحي الفقير بمشهد، ثاني مدن إيران من حيث عدد السكان.

وفي هذا التحقيق، نقلت الصحافية عن مسؤول جمعية تعنى بمساعدة الأطفال والمعوزين، أسفه لوجود عدد كبير من "بيوت" الدعارة وبيع المخدرات في الحي.

وتعتبر مشهد معقل الدعم للمحافظين الإيرانيين الذين يعارضون الإصلاحات. وذكرت صحيفة خراسان أن التحقيق أدى بعد ثلاثة أيام إلى تظاهرة غاضبة نظمها السكان.

وتواجه الصحف ووسائل الإعلام الإيرانية التابعة للتيار الإصلاحي ضغوطا وقيودا متواصلة من التيار المتشدد، بسبب خروجها قليلا عن هامش الحرية الضيق المتاح في البلاد.

18