توقيف نائب المراقب العام لإخوان الأردن

الجمعة 2014/11/21
إخوان الأردن على خطى الجماعة في مصر

عمان- قال مصدر قضائي أردني الجمعة إن مدعي عام محكمة أمن الدولة أوقف نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن بعد انتقاده الإمارات على خلفية نشرها قائمة الإرهاب التي لاقت الترحيب والدعم من دول عربية وغربية.

وقال المصدر، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، ان "مدعي عام أمن الدولة قرر توقيف زكي بني ارشيد، نائب المراقب العام لجماعة الإخوان في الأردن بتهمة القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو علاقات المملكة بدولة شقيقة".

وأضاف أن "بني ارشيد استدعي وتقرر توقيفه 15 يوما قابلة للتجديد اثر انتقاده الامارات وقائمة الإرهاب التي أعلنتها عبر صفحته على موقع (فيسبوك)". وأدان حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين قرار الإمارات وضع تيار الإخوان المسلمين على قائمة الارهاب.

يشار في هذا السياق أن القائمة التي نشرتها الإمارات حول التنظيمات الإرهابية التي من شأنها أن تشكل خطرا كبيرا على أمن المنطقة ثبت بالدليل القاطع تورطها في التحريض على العنف ودعم الجماعات الجهادية، فممارسات الإخوان في مصر إبان الاطاحة بالرئيس محمد مرسي تؤكد ضلوع الجماعة في مخططات تهدف إلى ادخال البلاد في أتون حرب أهلية وإلى اليوم لازالت الجماعة تشكل مصدر تهديد كبير للوضع الأمني للبلاد نظرا لصلتها القريبة بالتنظيمات المتشددة الناشطة في المنطقة كـ"أنصار بين المقدس" التي سبق أن أعلنت ولائها لتنظيم "الدولة الإسلامية" وشنت أكثر من عملية إرهابية استهدفت من خلالها قوات الأمن والجيش في البلاد.

وتربط علاقات وطيدة بين الجماعة في الأردن والجماعة في مصر نظرا لأنهم ينضوون تحت يافطة التنظيم الدولي للإخوان الذي يسعى جاهدا للسيطرة على سدة الحكم في أكثر من بلد عربي بواسطة القوة بعد أن أثبتوا فشلهم في قيادة الدولة في كل من مصر وتونس.

وتنضوي قائمة الإرهاب التي نشرتها الإمارات العربية المتحدة في اطار جهود المنطقة للتصدي للتنظيمات الجهادية التي أخذ نفوذها في التصاعد في كل من العراق وسوريا وبات خطرها يهدد دول المنطقة.

ويشار في هذا السياق أن الإمارات العربية المتحدة تشارك إلى جانب الأردن ضمن التحالف الدولي برئاسة الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب، كما سبق أن أكد العاهل الأردني دعمه لتوجهات الإمارات في اطار التصدي للتطرف.

ونشرت الإمارات قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على أنها إرهابية، ومن ضمنها تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف والإخوان المسلمون وتنظيم القاعدة والحوثيون في اليمن.

وضمت القائمة كذلك الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي الداعية المدافع بـ"شراسة" عن الاخوان المسلمين.

1