توماس هوب الأسكتلندي والفن الإسلامي

الخميس 2017/11/09
60 عملا فنيا أبدعها توماس هوب

الشارقة - انطلقت، الأربعاء، في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية فعاليات معرض جديد، يتضمن مجموعة نادرة من اللوحات والرسومات التفصيلية النادرة، والتي تبرز طبيعة الحياة في مدينة إسطنبول خلال فترة الحكم العثماني.

وينظم معرض “توماس هوب – لوحات من إسطنبول العثمانية” بالتعاون مع متحف بيناكي في أثينا اليونان، ويقام في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية من 8 نوفمبر 2017 إلى 10 فبراير 2018.

ويستعرض الحدث 60 عملا فنيا أبدعها توماس هوب، التاجر من أصول أسكتلندية، والذي يعرف أيضا بكونه مصرفيا ومؤلفا وفيلسوفا ومصمم أثاث وجامعا للأعمال الفنية، التي تشمل التماثيل واللوحات الأوروبية، كما أنه يتمتع بخبرة واسعة في مجالي الهندسة المعمارية وأعمال الزخرفة التي كانت سائدة في زمنه، ليكون له بذلك دور بالغ الأهمية بالحفاظ على تفاصيل نمط الحياة في تلك الفترة.

وكان هوب قد أبدع في مجالات التصميم والتأليف وجمع الأعمال الفنية، وذلك خلال رحلته الطويلة في منطقة المتوسط، والتي استمرت على مدار الربع الأخير من القرن الثامن عشر.

15