تومليانوفيتش تقود أستراليا بكأس الاتحاد

المصنفة 51 عالميا  تلعب ضد كريستينا ملادينوفيتش المصنفة الأولى في فرنسا في أول مباراة للفردي في برث أرينا.
السبت 2019/11/09
رهان كبير

برث (أستراليا) - اختارت أستراليا الاعتماد على أيلا تومليانوفيتش في مباريات الفردي في نهائي كأس الاتحاد لفرق السيدات ضد فرنسا، واستبعدت المخضرمة سمانثا ستوسر لصالح اللاعبة المولودة في كرواتيا بعد أسابيع من حصولها على حق تمثيل أستراليا.

وستلعب تومليانوفيتش المصنفة 51 عالميا ضد كريستينا ملادينوفيتش المصنفة الأولى في فرنسا في أول مباراة للفردي في برث أرينا، السبت، فيما تلعب آشلي بارتي المصنفة الأولى عالميا ضد كارولين غارسيا في المواجهة الثانية.

وتلعب بارتي ضد ملادينوفيتش المصنفة 40 عالميا، الأحد، فيما تلعب تومليانوفيتش ضد غارسيا المصنفة 45 عالميا. وفي مباراة الزوجي ستلعب بارتي وستوسر ضد ملادينوفيتش وجارسيا، لكن مواجهات الأحد ربما تتغير. وتملك ستوسر، البالغ عمرها 35 عاما، الرقم القياسي لأستراليا في مباريات الفردي في كأس الاتحاد بانتصارها في 29 من 49 مواجهة، لكنها خسرت مرتين في الفردي في الدور قبل النهائي أمام روسيا البيضاء.

وباختيار تومليانوفيتش، البالغ عمرها 26 عاما، يبدو أن أليشيا موليك قائدة أستراليا فكرت كثيرا في سجل ستوسر عندما تلعب أمام جماهير بلادها قبل الاستغناء عنها. فعلى الرغم من حصولها على لقب أميركا المفتوحة عام 2011 وبلوغ قبل نهائي فرنسا المفتوحة أربع مرات، إلا أن ستوستر عانت كثيرا للتعامل مع دائرة الضوء في أستراليا.

ولم يسبق لها عبور الدور الرابع في أستراليا المفتوحة، وخرجت من الدور الأول في ملبورن بارك في آخر أربع مشاركات.

وتسعى أستراليا إلى تحقيق لقبها الثامن في كأس الاتحاد والأول منذ 1974، فيما تأمل فرنسا في لقبها الثالث بعدما نالته لآخر مرة في 2003.

23