توم كروز يحذر المصريين من فتح توابيت المومياء

الاثنين 2017/05/15
كونوا حذرين

القاهرة – حذر النجم الأميركي توم كروز، بطل فيلم “ذا مومي” أو المومياء، من فتح توابيت المومياء التي اكتشفتها مصر مؤخرا.

واستخدم النجم الأميركي روح الدعابة على حسابه على تويتر، معلقا على خبر اكتشاف 28 مومياء بقوله “كونوا حذرين وأنتم تفتحون هذه الأشياء”.

وشارك توم كروز في بطولة فيلم “ذا مومي” الذي من المقرر عرضه في السينما الأميركية والعالمية يونيو المقبل، والذي يتناول أسطورة مومياء ملكة مصرية اكتشفها كروز.

وكان العشرات من المصريين قد تفاعلوا مع تغريدته بالقول إنهم كانوا يصبحون أكثر سعادة لو وقع اختياره على مصر لتصوير فيلمه الجديد، لا سيما أنه يتناول أسطورة مومياء ملكة مصرية.

وأعلنت مصر السبت عن اكتشاف مقبرة أثرية قديمة تضم 28 مومياء بمحافظة المنيا وسط البلاد.

وقال وزير الآثار المصري خالد العناني إن الكشف الأثري يضم مجموعة من المومياوات تعود للعصور الوسطى لمصر القديمة (2055-1650 ق.م )، إضافة إلى عدد من التوابيت الحجرية والفخارية بمنطقة تونة الجبل بمحافظة المنيا (وسط).

وبحسب الوكالة الرسمية المصرية، قدر عدد المومياوات في المرحلة الأولى بـ28، دون تفاصيل أخرى.

وعزا وزير الآثار المصري خلال المؤتمر الذي أقيم بمنطقة الاكتشاف الأثري، سبب أهمية الكشف إلى أنه الأول منذ 57 عاما حيث كان آخر كشف أثري بالمنطقة في الفترة من عام 1930 وحتى 1950 والذي كشف حينذاك عن مقبرة للطيور والحيوانات. وأشار إلى أن الكشف الأثري عثر عليه أثناء أعمال الحفائر التي تجريها بعثة حفائر كلية الآثار بجامعة القاهرة (حكومية).

وأوضح أن “هذا الكشف في بدايته وسنصل إلى الكشف العالمي (لم يوضحه) من خلال استكمال الحفائر”.

وأعلن جابر نصار رئيس جامعة القاهرة أن “الاكتشاف غير مسبوق، وعبارة عن مقبرة ضخمة تتبع طراز الكاتا كومب (المقابر المنحوتة في الأرض أو في الصخر)، والتي أحيانا ما تكون متعددة الطوابق وتتضمن آبارا وحجرات ودهاليز متعددة كثيرة التعاريج”.

وأضاف أن بعثة حفائر كلية الآثار عثرت بداخل المقبرة عن معالم أثرية مهمة وغير مسبوقة، منها 12 مومياء سليمة كاملة، فضلا عن بقايا مومياوات وعظام كثيرة، بالإضافة إلى التحف المنقولة من الفخار وغيره.

وتشهد مصر من وقت إلى آخر، الإعلان عن اكتشافات أثرية، وتزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين الذين بنوا الأهرامات المصرية إحدى عجائب الدنيا السبع.

24