تونسيون لعهد التميمي: سنحرر فلسطين ما إن نتحرر

مغردون يسخرون من تصريحات الشابة الفلسطينية، واعدين إياها بتحرير فلسطين فور قضائهم على وباء الكوليرا وحمى غرب النيل وجنون البقر وخلاص ديونهم.
الجمعة 2018/10/05
حتى نتحرر

تونس - أثارت تصريحات الشابة الفلسطينية عهد التميمي التي قالت فيها إن “تحرير فلسطين يبدأ من تونس” سخرية واسعة على فيسبوك بالعامية التونسية.

وقالت التميمي التي زارت تونس هذا الأسبوع رفقة عائلتها ”تونس أول بلد عربي يستقبلني… وسأحاول من خلال هذه الزيارة إيصال رسالة مفادها أنّ فلسطين وتونس شعب واحد… تحرير فلسطين يبدأ من تونس”.

وزارت التميمي تونس بدعوة من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في إطار إحياء الذكرى 33 لحادثة قصف ضاحية حمام الشط بالعاصمة التونسية من قبل الطيران الإسرائيلي سنة 1985.

وكتبت معلقة:

Hamlaoui Wiem@

حتى نحرر أنفسنا ألا ترين  يا آنسة عهد أننا في عهد الفيضانات والكوليرا وحمى غرب النيل وجنون البقر.. نعدك أو ما نجف من ماء الفيضانات ونقضي على الأوبئة ونخلّص (نسدد) ديوننا.. فلسطين لن تكيدنا.. جبل الشعانبي مستعمر منذ ثماني سنين وما حرّرناهش (لم نحرره)”.

وفي نفس السياق اعتبر معلق:

Melik Ben Slima@

أحب أن أقول لها ابتعدي عن تونس نحن التوانسة حالتنا متعبة أصلا!! ولسنا متاع تحرير جملة وتفصيلا.. نحن متاع كاس شاي بالكاكاوية.. متاع كسكروت (سندويتش) بالزبدة والشامية!! وكما قال المناضل كريم الغربي (فكاهي) تي بري روحي.. بري روحي (اذهبي إلى منزلك)” ماذا تفعلين هنا.

وتهكم آخر:

Mohamed Mansouri@

بعد 15 سنة إن شاء الله… سنتذكر هذه الأيام، كيف كان الكهرباء والماء يقطعان من حين إلى آخر سنتذكر الاغتصابات والجرائم ونتذكر أنه كان عندنا رئيسا عمره مئة عام ونتذكر الكوليرا التي ضربت البلاد بعد الفيضانات… فنضحك ونضحك ونضحك وبعدها نطفئ الحطب وندخل للكهف لننام.

وسخر متفاعل:

Monem Manai@

أليست هذه عهد التميمي التي دخلت إلى السجون الإسرائيلية تزن 40 كيلوغراما وخرجت تزن 90 كيلوغراما أليست هذه التي كأنها خرجت من صالون تجميل الآن. وجهها أصفى من حياتي كلها.

وقال آخر:

Sa’yed Ben Hsine@

“إن شاءالله الأيقونة تتزوج أيقون وبخلفولنا أيقونات صغيرة وكثيرة وبنصير مجتمع متأيقن، ونؤيقن الاحتلال”.

يذكر أن الفتاة الفلسطينية (17 عاما) حظيت بشهرة واسعة بعد اعتقالها في السجون الإسرائيلية رغم أنها ليست البنت الوحيدة، فهناك 61 فلسطينية موزعات على سجنين إسرائيليين، ثلاث منهن تحت سن الثامنة عشرة، كما تقول أماني سراحنة، المسؤولة الإعلامية في جمعية نادي الأسير الفلسطيني المهتمة برصد أخبار المعتقلين الفلسطينيين البالغ عددهم ما يقارب 6000.

19