تونسيون ينتفضون على فيسبوك ضد "الوأد الجديد"

موجة تطرف في تونس طالت فتيات صغيرات فرض عليهن الحجاب، ما أثار غضب تونسيين على الشبكات الاجتماعية طالبوا بحظر الزي الأفغاني الدخيل على المجتمع وحماية الطفولة.
الأربعاء 2015/07/08
لم ينس تونسيون على فيسبوك "فعلة" العوضي الذي حجب صغيرات وصور معهن فيديو "موتوا بغيضكم"

تونس – أصبحت ظاهرة ارتداء الفتيات الصغيرات للحجاب منذ سن الرابعة في تونس أمرا "مألوفا" ما يرفضه تونسيون وناشطون مطالبين بتفعيل قانون حماية الطفولة.

ويطالب تونسيون بمنع تحجيب الطفلات، وبمنع ما أطلقت عليه الناشطة رجاء بن سلامة على حسابها على فيسبوك "الوأد الجديد".

ويتناقلون على نطاق واسع دراسة علمية تؤكد أن "الطفلات المحجبات يعانين، أو تعاني الكثيرات منهنّ من مشاكل نفسيّة بسبب تقييد حركتهنّ، والنّظرة المسقطة على أجسادهن الصّغيرة، وشعورهنّ بهذه النّظرة". وكتب أخصائي نفسي تونسي "أطالب وزارة التربية ووزارة المرأة والأسرة أن تتخذا الإجراءات اللاّزمة لحماية الأطفال الإناث. أطالب جمعيّات حقوق الأطفال بالعمل على توعية الأسر، وعلى تفعيل مجلة حقوق الطّفل التونسيّة. أطالب بإنقاذ الطّفولة المعذّبة بهلاوس الكبار. فهذه الأجساد الصّغيرة لا تحتمل أفكار الكبار القابضين على الأحلام والرّقاب”.

وكتب معلق على فيسبوك "للأسف حين تصبح الأبوة تملكا أنانيا نتعامل مع أبنائنا كقطعة صلصال نعجنها ونطوعها حسب أمزجتنا وأهوائنا، فنحن نجرم في حقهم ونسرق منهم خصوصياتهم الطبيعية".

وكتبت معلقة “شطبهن من الوجود حلم يتحقق.. وبذلك تضمن العفة بخرقة.. ذلك ما تعتقده بعض الأمهات اللاتي اشتدت أنانيتهن بإسقاط رغباتهن وأهوائهن على بناتهن وتجاهلن مواقفهن ونظرتهن للمسألة.. يبدو أن على الأخصائيين النفسيين معالجة هؤلاء الأمهات المصابات برهاب الجنس”.

ويقول تونسيون “بنات يفرض عليهن أهلهن الحجاب بدبابيسه وطيّاته، وهنّ في حاجة إلى اللعب والحركة التلقائية كغيرهنّ من الأطفال. فحجاب الأطفال نوع من المعاملة اللاّإنسانيّة التي يخضع إليها الأطفال في الكثير من بلداننا. إنه كعمل الأطفال من باب تحميل الطّفل ما لا طاقة له به”.

تونسيون يطالبون بمنع ما أطلق عليه "الوأد الجديد" وتفعيل قوانين حماية الطفولة

ويطالب النّاشطون في مجال حقوق الإنسان باستصدار القوانين التي تمنع حجاب الطفلات في المدارس الابتدائية والإعداديّة، من باب الضّمان لنموّهن الطبيعي ومن باب مراعاة “المصالح الفضلى” للطفل.

وكتب معلق “للآباء أن يصنعوا ما يشاؤون بأجسادهم، وأن يعتنقوا ما بدا لهم من الأفكار، أمّا أن يتّخذوا أطفالهم رايات يعلّقون عليها شعاراتهم وما يعتقدون أنّها فرائض، فذلك غير مسموح لهم به. فالأبناء أبناء الحياة، وليسوا متاعا للوالدين".

وذكر مغردون بفتوى سعودية تؤكد أنه إذا كانت الطفلة مشتهاة على والديها تغطية وجهها وفرض الحجاب عليها، ويقولون إن سعوديين رفضوا الفتوى وسخروا منها لكن تونسيين تبنوها وطبقوها.

وانتشرت ظاهرة ارتداء الحجاب والنقاب في تونس منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي وامتدت إلى المؤسسات التعليمية والجامعية لتصل إلى مراكز رعاية الطفولة.

ويتذكر التونسيون على المواقع الاجتماعية زيارة رجل الدين الكويتي نبيل العوضي لتونس سنة 2013 التي أثارت ضجة واسعة على خلفية قيامه بتحجيب عشرات الفتيات القاصرات بدعوى أنّهن يثرن الشهوة وتصوير فيديو “موتوا بغيضكم”.

وكتبت صفحة “معا لمحاربة اللباس الأفغاني” على فيسبوك “لإنعاش الذاكرة الضعيفة، رجل الدين التونسي البشير بن حسن استضاف نبيل العوضي وأكد له ‘لو كانت لي القدرة لمنحتك الجنسيّة التونسية وزوّجتك\'”!

مغرد: من يصلّي هل يصلّي تقربا لله أم للبشير بن حسن وتكفيريّاته؟ هل أصبح البشير بن حسن ركنا من أركان الصلاة؟

ونبيل العوضي حسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية هو أحد “المتحيلين” الذين يجمعون التبرعات والزكاة في الكويت لإرسالها إلى داعش، ووصفته الصحيفة بأنّه “محاسب داعش”. وكان الإمام المعزول البشير بن حسن استضاف نبيل العوضي في المسجد الكبير بمدينة مساكن (سوسة) واعتذر له عن الهجمة التي تلت عملية أفغنة التونسيين ومحاولته الاعتداء على براءة الطفلات”.

وهذا الأسبوع مثل البشير بن حسن “نجم” الشبكات الاجتماعية بعد أن أعلن إسلاميون في سوسة إضرابا عن صلاة التراويح بعد عزله ودعوا المصلين إلى مقاطعة الصلاة، ما أثار سخرية واسعة على الشبكات الاجتماعية. وتساءل مغرد “هل سمعتم بإضراب في تاريخ الإسلام عن الصلاة؟”.

وكتب معلق “هل الإضراب عن الصلاة مشرع في الكتب السماوية أو في السنّة النبوية أو في أحد المذاهب… فبحيث يمكن القول إنّ موجة الإضرابات طالت حتى عباداتنا”. وتساءل آخر “من يصلّي هل يصلّي تقربا لله أم للبشير بن حسن وتكفيريّاته؟ هل أصبح البشير بن حسن ركنا من أركان الصلاة؟ منافقون”.

واشتهر البشير بن حسن بخطبه التحريضية ضد عديد السياسيين والإعلاميين ودعواته إلى الجهاد في سوريا وخطبه التكفيرية التي لا يتوانى في نشرها على صفحته على فيسبوك.

وعلى الشبكات الاجتماعية تداول معلقون فيديو يظهر فيه بن حسن رافضا إغلاق مساجد “خارج سيطرة السلطات في تونس، وقال عنها إن الخلافة ستنطلق منها.

19