تونسي جديد يخلف مواطنيه كخباز للإليزيه

الخميس 2017/05/11
فاز بالجائزة الكبرى لسنة 2017 في مسابقة أفضل خبز

باريس – يستعد الخباز التونسي المقيم في العاصمة الفرنسية باريس سامي بوعتور للاجتماع بكبار مساعدي الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، للنظر في كيفية تنفيذ العقد الجديد من أجل تزويد الإليزيه بالخبز ومشتقاته.

ويأتي ذلك تتويجا لفوز بوعتور (50 سنة) بالجائزة الكبرى لسنة 2017 في مسابقة أفضل خبز “باغيت” بحسب التقاليد الفرنسية.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن الخباز التونسي أفاد بأنه تلقى اتصالا “من السيد غوميز من الإليزيه للاجتماع به خلال هذا الأسبوع للنظر في إجراءات تنفيذ العقد الذي سيستمر العمل به لمدة عام كامل”.

وأضاف بوعتور أنه كان مديرا لمطعم قبل أن يقرر برفقة زوجته فتح مخبزة توفر مختلف أنواع الخبز والحلويات. وتابع “يلقى ما ننتجه إقبالا كثيفا من الباريسيين منذ ساعات الصباح الأولى”.

ولقيت “الباغيت” التي يصنعها بوعتور شهرة شجعته على الاقتناع بالمشاركة في المسابقة السنوية لصنع أفضل خبزة باغيت في باريس والتي شهدت مشاركة أكثر من 250 خبازا. ويحصل الفائز بالجائزة الكبرى على مبلغ مالي قدره 4000 يورو، إضافة إلى عقد تموين القصر الرئاسي بالخبز يوميا لمدة عام كامل على ألا يخوض المسابقة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأوضح بوعتور أنه “يشعر بالفخر لعدة أسباب، أولا لأنه مزدوج الجنسية فهو مزيج تونسي- فرنسي، وثانيا لأنّ تونس بحاجة إلى أن يذكر اسمها في أوروبا كما كان يذكر من قبل في أمور كثيرة مشرفة”. وأضاف “أشعر بالفخر لأنني ساهمت على الأقل في تذكير الناس عبر مختلف وسائل الإعلام بأنّ تونس هي أرض المحبة وأن التونسيين محبون للحياة”.

وقال بشأن ما سيعرضه على الإليزيه، إن الأمر المطمئن هو أن ماكرون شاب أصغر مني، وهو ما يشجع على أن يلقى ما سنعرضه القبول الجيّد لديه.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يفوز فيها تونسي بتوفير الخبز لقصر الإليزيه، فقد سبق لتونسي آخر أن فاز بالجائزة الكبرى لأفضل “خبز باغيت” عام 2013. وكان الفائز هاجر عندما كان في الـ15 من العمر ويدعى رضا خضر، وقد تكفل بتموين فرنسوا هولاند والمقيمين في الإليزيه بحاجياتهم من الخبر.

وكان خضر تسلم وظيفة الخباز الخاص لرئيس فرنسا من التونسي أنيس بوعبسة الذي اختير خبازا للرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي.

24