تونس: اتفاق بشأن سداد تعويضات الهجوم على السفارة الأميركية

الجمعة 2015/07/03
واشنطن تحث تونس على تقديم مرتكبي الهجوم ضد السفارة إلى العدالة

تونس - قال السفير الأميركي بتونس جاكوب والس إنه توصل إلى اتفاق مع الحكومة التونسية بشأن كيفية سداد التعويضات المرتبطة بالهجوم على السفارة الأميركية من قبل متشددين قبل نحو ثلاثة أعوام.

وصرح والس خلال احتفال بلاده بالعيد الوطني الأميركي ليل الخميس/الجمعة بحضور مسؤولين من الحكومة التونسية إنه أجرى مباحثات بشأن ملف التعويضات التي طلبتها الولايات المتحدة بعد الهجوم على سفارتها.

ويعود الهجوم إلى شهر سبتمبر عام 2012 عندما احتشد المئات من الاسلاميين في محيط السفارة احتجاجا على الفيلم الأميركي المسيء للإسلام "براءة المسلمين" ثم قاموا باقتحامها وأحدثوا خسائر مادية وتخريب امتد إلى المدرسة الأميركية المجاورة للسفارة.

وأحالت السلطات التونسية 20 متهما في الهجوم إلى القضاء حيث صدر بحقهم أحكاما تتراوح بين السجن لمدة عامين وأربعة أعوام بتهم عديدة منها “الإضرار بملك الغير”، و”التجمهر غير قانوني”، وهو الحكم الذي استأنفه المتهمون.

وقدرت الولايات المتحدة خسائر الهجوم على سفارتها بأكثر من 18 مليون دولار. وقال والس في تصريحات لإذاعة موزاييك التونسية الخاصة إنه تم التوصل إلى اتفاق بخصوص كيفية تسديد التعويضات دون أن يدلي بتفاصيل.

يذكر أن السفارة الأميركية في تونس بعد صدور الحكم في حق المتهمين انتقدت الحكومة التونسية، واعتبرت أن “الحكم الصادر في بحق المتهمين يبين فشل الحكومة التونسية في إثبات تصديها للجهات التي تنتهج العنف”.

وقالت السفارة الأميركية في بيانها “نواصل حث الحكومة التونسية على تقديم مرتكبي الهجوم ضد سفارة الولايات المتحدة والمدرسة الأميركية إلى العدالة”.

1