تونس: الانتخابات المحلية تطرح رهانات عديدة

الأربعاء 2016/05/18
تحديات كبيرة

تونس - أكّد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، شفيق صرصار، أن الانتخابات البلدية (المحلية) القادمة ستكون أصعب من سابقاتها، بسبب كثرة عدد الدوائر الانتخابية، مقارنة بالانتخابات التشريعية والرئاسية التي تم إجراؤها في أواخر 2014.

وأضاف صرصار، في تصريح صحافي، “هذه الصعوبة تخلق بدورها تحديات أكبر، وهو ما سيفرض على الهيئة تطوير أدائها وفق أفضل معايير الرقابة، باعتبارها أول انتخابات بلدية بعد الثورة”.

وفي وقت سابق، انتقدت جمعية القضاة التونسيين (مستقلة)، مشروع القانون الأساسي للانتخابات البلدية التونسية، معتبرة أن دائرة المحاسبات (المحكمة المكلفة برقابة تمويل الانتخابات)، لن تكون قادرة على تأمين الرقابة على تمويل الحملات الانتخابية البلدية، بصفة مماثلة للانتخابات الرئاسية والتشريعية الماضية.

وتمثل الانتخابات البلدية القادمة، محطة هامة في سبيل تكريس مبدأ اللامركزية الذي نص عليه الدستور التونسي.

4