تونس.. المعارضة تحاصر النهضة

الخميس 2013/08/22
احتجاجات متواصلة على حكومة الإسلاميين

تونس- رفضت المعارضة التونسية الأربعاء الحوار مع حركة النهضة الإسلامية الحاكمة لحل أزمة سياسية حادة مستمرة منذ نحو شهر، ما لم تحل الحكومة الحالية وتستبدل بأخرى غير حزبية، حسب ما اعلنت المركزية النقابية التي تقوم بوساطة بين الجانبين.

وقال حسين العباسي الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) في تصريح لإذاعة محلية خاصة إثر لقائه بقيادات من المعارضة "ترى (المعارضة) انه لا مجال للذهاب إلى حوار طالما لم تعلن (حركة) النهضة عن استقالة هذه الحكومة والقبول بحكومة كفاءات ترأسها شخصية مستقلة".

وكان من المؤمل أن يلتقي العباسي مساء أمس زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، لكن رفض المعارضة لأي تواصل مع النهضة دفع لتأجيل اللقاء ما أفشل رغبة الغنوشي في أن يدير العباسي "وساطة" لحركته مع المعارضة.

واندلعت الازمة اثر اغتيال النائب المعارض بالبرلمان محمد البراهمي الذي قتل بالرصاص امام منزله يوم 25 يوليو في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أقل من 6 اشهر بعد اغتيال المعارض شكري بلعيد في 6 فبراير الماضي.

وتأججت الازمة بعد مقتل 8 عسكريين يوم 29 يوليو في جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر على يد مجموعة مسلحة.

وتطالب المعارضة بحل المجلس التأسيسي، وبحل الحكومة وتشكيل حكومة "إنقاذ وطني" غير حزبية.

1