تونس تتسلم متهما بالإرهاب من ألمانيا

السلطات التونسية تستلم تونسيا مرحلا من ألمانيا بعد إصدار بطاقة جلب دولية صدرت بحقه لتورطه في أحداث إرهابية وقعت بمدينة المنيهلة القريبة من العاصمة.
الخميس 2018/05/10
هيكل سعيداني مورط في العديد من القضايا الارهابية

تونس – قال مصدر قضائي في تونس، الأربعاء، إن السلطات استلمت تونسيا مرحلا من ألمانيا صادرة بحقه بطاقة جلب دولية لتورطه في قضايا إرهابية.

وقال سفيان السليطي، المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، إن السلطات استلمت هيكل سعيداني الذي وصل إلى تونس في رحلة قادمة من ألمانيا.

وأوضح السليطي أن سعيداني صدرت بحقه محاضر تفتيش في عدد من القضايا الإرهابية، لكن بطاقة الجلب الدولية صدرت بحقه لتورطه في أحداث إرهابية وقعت بمدينة المنيهلة القريبة من العاصمة.

وبحسب نفس المصدر، ليس لسعيداني علاقة بالهجوم الذي استهدف متحف باردو في مارس 2015 أو أحداث سوسة في يونيو من نفس العام، واللذين خلفا 59 قتيلا من السياح.

وقال السليطي إن “وزارة العدل تقدمت بطلب تسليم إلى السلطات الألمانية، وتم ترحيله اليوم (الأربعاء) بعد جهد طويل. وستتم إحالته على النيابة أولا قبل أن يتعهد القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالقضية”.

وأوقفت السلطات سعيداني في ولاية هيسن بألمانيا في فبراير 2017 لكن القضاء الألماني فشل في ترحيله إلى تونس، حيث تعلّلت محاميته بإمكانية تعرضه لمحاكمة غير عادلة في تونس، وظروف اعتقال مخالفة لحقوق الإنسان، إلى جانب احتمال إنزال عقوبة الإعدام بحقه. والسعيداني اتهم في ألمانيا بوجود صلة له مع تنظيم داعش.

وكانت المحكمة الدستورية الاتحادية بألمانيا رفضت الاثنين دعوى ضد ترحيل هيكل، وبررت حكمها بأنه ليس مهددا بعقوبة الإعدام في بلاده.

وقال السليطي ”تتوفر كل الضمانات من أجل محاكمة عادلة لسعيداني. والقضاء التونسي يمثل ضمانة ضد أي شكل من أشكال التعذيب أو التعدي على حقوق الإنسان”.

4