تونس تتهم تنظيم القاعدة بالهجوم على متحف باردو

الخميس 2015/03/26
عزم تونسي على مكافحة الإرهاب

تونس - ذكرت وزارة الداخلية التونسية الخميس ان الهجوم على متحف باردو نفذه تنظيم القاعدة وليس تنظيم الدولة الاسلامية الذي تبنى الاعتداء.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي "من اجل القيام بالدعاية والاشهار، اشاد (تنظيم) الدولة الاسلامية بهذا العمل. لكن على الارض (جماعة) عقبة بن نافع التي تنتمي الى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي هي التي نظمت هذه الجريمة وارتكبتها".

وأعلن وزير الداخلية التونسي الخميس ان 23 شخصا يشتبه بتواطئهم مع منفذي الهجوم على متحف باردو في العاصمة التونسية في 18 مارس، قد اوقفوا وان اربعة ما زالوا فارين، هم مغربيان وجزائري وتونسي.

وقال ناجم الغرسلي في مؤتمر صحافي "تم توقيف 23 شخصا من بينهم امراة كانوا ضمن خلية ارهابية"، مشيرا الى تفكيك "80% من هذه الخلية" المتورطة في الهجوم على المتحف.

واضاف المصدر نفسه ان جميع الاشخاص المعتقلين هم تونسيون. وثمة مغربيان جزائري وتونسي فارون. وهذا الاخير ماهر بن المولدي القايدي، متهم بأنه أمن الاسلحة الاوتوماتيكية الى القناصين اللذين قتلا 21 شخصا، هم 20 سائحا اجنبيا وشرطي تونسي.

واوضح الوزيرالتونسي ان "العملية الارهابية تزعمها الارهابي لقمان ابو صخر" وهو قائد جهادي جزائري الجنسية يعتبر احد قادة مجموعة عقبة بن نافع الجهادية التي تدور في فلك القاعدة ويلاحقها الجيش منذ اكثر من سنتين في الجبال الحدودية للجزائر. واعلن تنظيم الدولة الاسلامية المنافس للقاعدة مسؤوليته عن الهجوم.

وقال وزير الداخلية التونسي "في المرحلة الحالية لا نستطيع ان نكشف اسم (التنظيم المسؤول عن الهجوم على المتحف) والامر الاكيد هو وجود صلات مع مجموعة عقبة بن نافع". واكد ان المشبوهين ينقسمون ثلاث مجموعات "الاولى التي تشرف والثانية التي تخطط والثالثة التي تنفذ".

1