تونس تحظر عرض فيلم مرشح لجوائز أوسكار

الجمعة 2018/03/02
حيرة المشاهد

الفيلم يعد الثالث والأخير في ثلاثية أفلام عن الحب للمخرج الإيطالي لوكا غادانيينو، والتي تدور حول قصة علاقة بين فتى في الـ17 من العمر ورجل أكبر منه سنا.

تونس - حظرت السلطات التونسية عرض فيلم “كول مي باي يور نايم” (نادني باسمك) المرشح لجائزة أوسكار، والذي يروي قصة علاقة مثلية بين شابين، بحسب ما أعلن موزّعه.

وكان مقررا أن يعرض الفيلم مساء الأربعاء في إحدى صالات العرض بوسط العاصمة تونس، لكن إدارتها أعلنت عبر فيسبوك عن إلغاء العرض.

وأكد الموزّع الأسعد قوبنطيني أن الفيلم مُنع من العرض، منددا بما اعتبره مسّا بالحريات.

و”كول مي باي يور نايم” هو الفيلم الثالث والأخير في ثلاثية أفلام عن الحب للمخرج الإيطالي لوكا غادانيينو، والتي تدور حول قصة علاقة بين فتى في الـ17 من العمر ورجل أكبر منه سنا.

وقال قوبنطيني “تقدّمنا بطلب للحصول على إجازة من وزارة الثقافة التونسية، اقترحنا عليها مشاهدة الفيلم استثنائيا قبل عرضه لنرى ما إذا كان سيمرّ، ورغم كل ذلك رفضت الوزارة منحنا الإجازة”.

ورأى الموزّع أن هذا المنع يتعارض مع الدستور التونسي، وأن الأولى هو أن يُترك للناس الخيار بأن يشاهدوه أم لا؟

وفي الصيف الماضي، منعت السلطات التونسية أيضا عرض الفيلم الأميركي “ووندر وومان” لأن بطلته هي الممثلة الإسرائيلية جال غادوت.

وتقع أحداث فيلم “كول مي باي يور نايم” عام 1983 في شمال إيطاليا بمنزل البروفيسور بيرلمان الذي يستضيف كل عام أحد طلابه لمنزله من أجل المساعدة في أبحاثه، ليقع الاختيار ذلك العام على الشاب الأميركي أوليفر، حيث سيقع ابن البروفيسور في حبه.

والفيلم مقتبس عن رواية بنفس العنوان صدرت عام 2007 للكاتب أندريه أسيمان، والسيناريو المبني عليه يعد من أكثر عوامل نجاح الفيلم، إذ يجعل المشاهد في حيرة من أمره، لا يعلم من يُحب من؟

16