تونس تخطط لمضاعفة إنتاج الغاز الطبيعي

مشروع حقل نوارة هو من المشاريع المهمة، التي تعول عليها الحكومة لرفع إنتاجها وتقليص العجز في ميزان الطاقة.
السبت 2019/01/19
رفع الإنتاج

تونس - كشف وزير الصناعة والطاقة التونسي سليم الفرياني أمس أن بلاده تتوقع مضاعفة إنتاج الغاز الطبيعي، في محاولة لتغطية الطلب المحلي المتزايد.

وقال الفرياني في مقابلة مع وكالة رويترز إن “إنتاج تونس من الغاز سيتضاعف تقريبا إلى حوالي 65 ألف برميل يوميا من المكافئ النفطي مع بدء تشغيل حقل نوارة في الجنوب في يونيو المقبل”.

وأوضح أن إنتاج الغاز سيرتفع بحوالي 30 ألف برميل مكافئ نفط يوميا مع دخول حقل نوارة الواقع في صحراء ولاية تطاوين حيز الإنتاج من نفس الشهر.

وأشار إلى أن مشروع نوارة سيكون بالاشتراك بين شركة أو.أم.في النمساوية والمؤسسة الوطنية للأنشطة البترولية باستثمارات تصل إلى 700 مليون دولار.

ومشروع حقل نوارة بالجنوب هو من المشاريع المهمة، التي تعول عليها الحكومة لرفع إنتاجها وتقليص العجز في ميزان الطاقة والذي يصل إلى حوالي ستة مليارات دينار (حوالي ملياري دولار).

وتنتج تونس حاليا أيضا حوالي 40 ألف برميل يوميا من النفط الخام انخفاضا من نحو 110 آلاف برميل يوميا في 2010، بسبب الاحتجاجات والإضرابات.

وتهدف تونس إلى رفع إنتاجها من النفط. وقال الوزير إن “الحكومة ستمنح سبع رخص للتنقيب عن الخام في 2019 سعيا لاستعادة نسق الإنتاج”.

كما أكد أن بلاده تخطط أيضاً لإنتاج 1900 ميغاواط من الطاقة المتجددة في 2022 باستثمارات تصل إلى ملياري دولار.

وكشف الفرياني لرويترز عن أن تونس تسعى لاستقطاب استثمارات أجنبية لإنتاج 1900 ميغاواط من طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وسيمثل هذا حوالي 22 بالمئة من إنتاج الطاقة الكهربائية في تونس، وتأمل البلاد أن يصل إنتاجها من الطاقة المتجددة إلى حوالي 3800 ميغاواط بحلول عام 2030.

وتوقع الفرياني أن ينمو إنتاج الفوسفات من ثلاثة ملايين طن في العام الماضي إلى خمسة ملايين طن خلال العام الجاري، مشيرا إلى أن خسائر القطاع سنويا تقدر بمليار دولار.

10