تونس تستعد لإصدار أول صكوكها الإسلامية الدولية

الخميس 2017/05/11
تعاون بين بورصة تونس وناسداك دبي

تونس - أعلنت الحكومة التونسية أمس عن تشكيل فريق عمل لتمهيد الطريق لإطلاق أول إصداراتها من الصكوك الدولية بالتعاون مع بورصتي تونس وناسداك دبي.

وذكر بيان صحافي مشترك وزع في كل من العاصمة التونسية ومدينة دبي في وقت واحد أمس، أن فريق العمل سوف يتولى النظر في عدد من الأمور التجارية والقانونية والتنظيمية.

بلال سحنون: أداة قيمة وجديدة لجمع التمويل وإنعاش النشاطات الاستثمارية في البلاد

وأضاف أن بين تلك الأمور مسألة التوافق مع الشريعة الإسلامية حتى يتسنى لتونس إعداد إطار عمل متميّز لجمع رؤوس الأموال من خلال بيع الصكوك للمستثمرين المحليين والدوليين.

وأوضح البيان أن البورصة المالية الدولية “ناسداك دبي” التي تقدم خدماتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سوف تزود فريق العمل بالخبرة العالمية لكونها أكبر بورصة لعمليات إدراج الصكوك الإسلامية في العالم.

ويضم فريق العمل التونسي ممثلين من مكتب رئيس الحكومة ووزارتي المالية والتنمية والبنك المركزي وهيئة السوق المالية وبورصة تونس.

وقال بلال سحنون مدير عام بورصة تونس في تصريح صحافي إن أعمال فريق العمل سوف تجرى بسرعة ودقة للمساعدة في توفير بنية تحتية متميزة لإصدار الصكوك.

وأعرب عن أمله بأن يمنح ذلك الحكومة والقطاع الخاص التونسي أداة قيمة وجديدة لجمع رؤوس الأموال وإنعاش النشاطات الاستثمارية في البلاد.

وأضاف سحنون أن دخول تونس في قطاع الصكوك الإسلامية سوف يعزز الاستثمار الدولي والمحلي والثقة في النظام الاقتصادي في تونس الأمر الذي سوف يساعد على تمويل مشاريع التنمية والتطوير على المستوى الوطني.

وأعرب حامد علي الرئيس التنفيذي لسوق ناسداك دبي عن تقديره للحكومة التونسية لإتاحة هذه الفرصة لإضافة خبرة البورصة إلى فريق العمل للاستفادة من تعاملها مع المصدرين ومستشاريهم لجلب عمليات إدراج الصكوك إلى البورصة من جميع أنحاء منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق آسيا.

وأكد أن التزام تونس بإصدار الصكوك الإسلامية سوف يؤدي دورا مهمّا في التوسع المستمر لقطاع الصيرفة الإسلامية في أنحاء العالم.

وأكد أن المزيد من الدول والمستثمرين سوف يستفيدون من هذه المزايا باعتبار الصكوك أداة فعالة في أسواق رأس المال المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

حامد علي: إصدار تونس للصكوك الإسلامية يدعم التوسع العالمي للصيرفة الإسلامية

وأشار البيان الصحافي المشترك إلى أن فريق العمل اجتمع مؤخرا لبحث المسائل القانونية والتنظيمية والتحديات التي من المتوقع أن تواجهها جهات إصدار الصكوك المبتدئة وكيفية تغلبها على تلك التحديات.

وأكد أن فريق العمل سوف يستعين بخبرات مجموعة من المصدرين المحتملين والبنوك والمحامين والمستثمرين التونسيين والدوليين من أجل توفير إطار فعال لإصدارات الصكوك يلبي المتطلبات التجارية للسوق من أجل سلاسة جمع رؤوس الأموال والاستثمار للقطاعين العام والخاص في تونس.

وكانت سوق ناسداك دبي وبورصة تونس قد وقعتا في شهر مارس الماضي مذكرة تفاهم بغية التعاون في قضايا إدراج أسهم الشركات وحلول التمويل الإسلامي.

وتبذل تونس جهودا كبيرة لإنعاش اقتصادها المتعثر منذ ثورة يناير 2011 التي أطاحت بحكم الرئيس زين العابدين بن علي وما أعقبها من اضطرابات سياسية واجتماعية. وعقدت تونس في نهاية العام الماضي مؤتمر “تونس 2020” الذي شارك فيه عدد كبير من الدول والمؤسسات الاستثمارية، التي قدمت وعودا كبيرة بدعم الديمقراطية الناشئة وتعزيز الاستثمارات في البلاد.

11