تونس تصعد إلى التصفيات بعد استبعاد الرأس الأخضر

الخميس 2013/09/12
الفيفا تحول فرحة الرأس الأخضر بالتأهل إلى كابوس

زيوريخ- تحولت مغامرة منتخب الرأس الأخضر (كيب فيردي) في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2014 إلى كابوس الخميس بعدما استبعده الاتحاد الدولي (الفيفا) من المرحلة الأخيرة بسبب إشراك لاعب بشكل غير قانوني.

وستحصل تونس على مكان منتخب الرأس الأخضر في المرحلة الأخيرة من التصفيات رغم هزيمتها 2- صفر على أرضها أمام نفس الفريق يوم السبت الماضي.

وقرار الفيفا يعني استبعاد منتخب الرأس الأخضر من التصفيات وتراجعه إلى المركز الثاني بترتيب المجموعة الثانية برصيد تسع نقاط مع تقدم المنتخب التونسي إلى صدارة المجموعة برصيد 14 نقطة.

وكان المدرب التونسي نبيل معلول قد استقال من تدريب تونس عقب الهزيمة والخروج من التصفيات.

وقال الفيفا في بيان إن منتخب الرأس الأخضر أشرك اللاعب فرناندو فاريلا أمام تونس رغم أنه كان من المفترض إيقافه بسبب طرده في لقاء آخر بالتصفيات خلال مارس الماضي ولهذا ألغيت نتيجة مباراة يوم السبت الماضي واحتساب فوز صاحبة الأرض 3- صفر.

وكان منتخب الرأس الأخضر أشرك لاعبه فرناندو فاريلا الذي تعرض للإيقاف أربعة مباريات لحصوله على البطاقة الحمراء بسبب سلوك غير رياضي تجاه حكم المباراة أمام غينيا الاستوائية في 24 مارس الماضي.

وهذا يعني أن تونس ستتصدر المجموعة الثانية بالتصفيات الأفريقية وأنها ستخوض المرحلة الحاسمة المكونة من جولتي ذهاب وعودة في أكتوبر ونوفمبر القادمين.

وقرر الفيفا أيضا معاقبة منتخب الرأس الأخضر بغرامة قدرها ستة آلاف فرنك سويسري (6400 دولار) بعد اجتماع لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي.

وكانت منتخبات بوركينا فاسو وغينيا الاستوائية وأثيوبيا والغابون والسودان وتوجو عوقبت بسبب إشراك لاعبين بشكل غير قانوني في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 في البرازيل.

واستفاد منتخب الرأس الأخضر من عقوبة مماثلة ضد غينيا الاستوائية ليعود إلى المنافسة على التأهل في المجموعة الثانية بعدما بدا أن تونس حسمت الصدارة لصالحها في يونيو الماضي.

وستسحب قرعة المرحلة الأخيرة للتصفيات الأفريقية والتي يشارك فيها عشرة منتخبات في القاهرة الاثنين القادم. وتبحث تونس التي قدمت مردودا مخيبا أمام الرأس الأخضر عن تعويض غيابها عن مونديال جنوب أفريقيا 2010 وضمان التأهل للمرة الخامسة في تاريخها بعد دورات 1978 و1998 و2002 و2006.

1