تونس تعتزم التزود بـ12 مروحية عسكرية لمقاومة الإرهاب

الخميس 2014/08/07
الجيش التونسي يكافح الارهابيين منذ2011 وهو مستهدف من قبلهم

واشنطن - أكد المنصف المرزوقي، الرئيس التونسي المؤقت، أن بلاده طلبت من الولايات المتحدة الأميركية تزويدها بـ 12 مروحية عسكرية لمقاومة الإرهاب.

وأضاف المرزوقي، خلال محاضرة ألقاها في مركز الدراسات بواشنطن، على هامش مشاركته في القمة الأميركية الأفريقية: "طلبنا من الولايات المتحدة تزويدنا بـ 12 مروحية عسكرية من طراز بلاك هوك، وسيكون ثمنها باهظًا ونحتاج إلى سنتين أو ثلاث للحصول عليها".

وتابع، في كلمته التي نشرت رئاسة الجمهورية مقطعا منها على الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: "نحتاج كذلك إلى مناظير ليلية ومعدات اتصالات".

وأكد المرزوقي أنه "من الضروري اقتناء هذه المعدات قبل الانتخابات لمقاومة الإرهاب ولا يمكننا أن ننتظر أكثر".

وانتقد المرزوقي الدول الغربية قائلا: "سأكون صريحا معكم، لم نلق الدعم المأمول من الغرب.. الغرب منح دعمًا أكثر للديكتاتورية من أجل الاستقرار".

وأردف قائلا: "ما أحاول قوله لأصدقائي الغربيين، في صورة ما لم تساعدونا وتدعمونا وتمنحونا الأسلحة لمقاومة الإرهابيين وفي صورة ما لم تستثمروا في تونس.. وفي صورة ما فشلت تونس، سنقول وداعا للديمقراطية في الدول العربية لعقود وستعطون الفرصة للإرهابيين لإنشاء الدولة الإسلامية وهذا هو التحدي".

ووفقا لبيان نشرته الشهر الماضي وكالة التعاون الأمني الدفاعي، وهي وكالة حكومية أميركية تدير مبيعات الأسلحة، فإن إدارة أوباما تخطط لبيع 12 طائرة هليكوبتر من نوع يو.اتش-60 إم بلاك هوك، بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 700 مليون دولار.

ووفقا للوكالة فإن تلك الطائرات سيجري تجهيزها بصواريخ هلفاير وتكنولوجيا عسكرية متطورة أخرى، وتحتاج الصفقة إلى موافقة الكونغرس.

ويواجه الجيش التونسي أعمالاً “إرهابية” في غربي البلاد منذ مايو 2011 بلغت حصيلتها عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى في صفوفه.

ووجهت الولايات المتحدة الدعوة إلى 50 من قادة دول أفريقيا، لحضور القمة الأفريقية-الأميركية، التي بدأت بواشنطن بداية الأسبوع، وانطلقت رسميا، يوم الثلاثاء، وتستمر لمدة 3 أيام، تحت عنوان “الاستثمار في الجيل القادم”.

2