تونس تفوز بالجائزة الذهبية في مهرجان الأردن المسرحي

المسرحية التونسية "الرهوط أو تمارين في المواطنة" تفوز بالجائزة الذهبية لأفضل عمل متكامل في الدورة 25 من مهرجان الأردن المسرحي.
الجمعة 2018/11/16
مخرج مسرحية الرهوط يتسلم الجائزة الذهبية

عمان - فازت المسرحية التونسية “الرهوط أو تمارين في المواطنة”، تأليف وإخراج عماد المي، بالجائزة الذهبية لأفضل عمل متكامل في الدورة 25 من مهرجان الأردن المسرحي، التي اختتمت فعالياتها مساء الأربعاء في المركز الثقافي الملكي، بحضور وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبورمان.

وتفكّك مسرحية “الرهوط” ما ظنناه ثابتا مثل ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في نقد لاذع لمنظومات الحكم والتسلّط، دون تحديد مكان واضح أو زمن واضح.

وتكسّر المسرحية النمط التقليدي للمسرح المبني على الخرافة والعقدة وعلى الشخصيات والحوار، وفي الحقيقة هي لا تقدم ذلك، بل تقدم عملا مفككا في ظاهرة إلى مقاطع لغوية وحركية تجمع بينها محاور أساسية، في مزيج فريد متناقض هو عيّنة فنية مكثفة من واقع متشظ.

كما فازت بالجائزة الفضية لأفضل عمل متكامل المسرحية الأردنية “من يخاف أن يعيش وهما”، إعداد وإخراج علاء بشماف، فيما حصلت على الجائزة البرونزية المسرحية التونسية “فريدوم هاوس” نص وإخراج الشاذلي العرفاوي.

وسجل رئيس لجنة التحكيم الفنان الأردني خالد الطريفي خلال حفل الختام سابقة هي الأولى منذ سنوات في عمر المهرجان، حيث اتفقت اللجنة على عدم تضمين بيانها أي توصيات على عكس الدورات الماضية.

كما تحدث عن آليات عمل اللجنة التي تكونت من الفنان العراقي محمد سيف، والفنان البحريني عبدالله السعداوي، والفنان المصري عصام السيد، والفنان الإماراتي عبدالله راشد، والمعايير التي وضعت لتقييم العروض.

وخلال حفل الاختتام كرّم الدكتور أبورمان ضيوف المهرجان وهم أحمد أبورحيمة من الإمارات، والدكتور سامي الجمعان من السعودية، وآنا عكاش من سوريا، وأعضاء لجنة التحكيم، وسلم الشهادات التقديرية للمشاركين في المهرجان.

يشار إلى أن الأعمال المشاركة خلال هذه الدورة كانت 10 مسرحيات، نصفها من الأردن، والباقي من الكويت، تونس، عُمان والعراق.

14