تونس تقاوم الإرهاب بالجمال

الخميس 2015/04/09
المتوجة تزاول تعليمها الجامعي في اختصاص الآداب واللغة الفرنسية

تونس - أختيرت راوية الجبالي ملكة جمال تونس لسنة 2015، بعد أن تمكنت من إقناع لجنة التحكيم بتصورها لمقاومة “الإرهاب” في تونس.

وتمكنت الشابة راوية الجبالي البالغة من العمر 22 عاما، من نيل لقب الدورة 14 لمسابقة “ميس تونس”″ والتي تنظمها الجمعية الثقافية الفنية “تاج”، بعد تصفيات دامت 3 أسابيع تنافست فيها 17 مترشحة يمثلن محافظات تونس، واختتمت مساء الثلاثاء بحفل تنصيبها على عرش جمال تونس.

وفضلت لجنة التحكيم المتكونة من 11 عضوا من ميادين الفن والثقافة والرياضة والأزياء طرح سؤال ”كيف يمكن لملكة جمال تونس أن تقاوم الإرهاب؟” على المترشحات الخمس اللواتي وصلن للمرحلة النهائية من التصفيات. وتمكنت الجبالي، التي تزاول تعليمها الجامعي في اختصاص الآداب واللغة الفرنسية، من إقناع لجنة التحكيم بإجابة ركزت فيها على دور الحوار بين أفراد العائلة خاصة بين الأبناء والأولاد في محاربة ظاهرة الإرهاب.

وصادف يوم التتويج استهداف عناصر من الجيش التونسي في عملية إرهابية في منطقة سبيطلة غرب البلاد على يد مسلحين

واختيرت كل من آية بن رمضان كوصيفة أولى (23 عاما)، ومريم همامي كوصيفة ثانية، وإشراق زوالي (21 عاما) كوصيفة ثالثة.

وتضمن برنامج حفل الاختتام، عروضا موسيقية وغنائية ورقصات إلى جانب عروض للأزياء قدمتها المترشحات.

وستمثل راوية الجبالي التي تنحدر من محافظة جندوبة (الشمال الغربي)، تونس في مسابقة ملكة جمال العالم في 2015.

24