تونس تكافح التهريب بـ240 مليون دولار

الثلاثاء 2016/05/24
التهريب يكلف تونس خسائر تصل إلى قرابة 600 مليون دولار سنويا

تونس - أكد وزير المالية التونسي سليم شاكر الاثنين الماضي أن الحكومة خصصت 240 مليون دولار لمحاربة التهريب على حدودها باعتباره جزءا من الإرهاب الذي ينخر اقتصاد البلاد.

وقال شاكر للصحافيين خلال مشاركته في ورشة عمل إقليمية حول مكافحة التهريب والتجارة غير المشروعة إن "الدولة خصصت ميزانية لتطوير قطاع الجمارك بهدف التصدي للتهريب”.

واعتبر الوزير أن ظاهرة التهريب فرع من الإرهاب وتبييض الأموال وأن الدولة قدمت خطة عمل وخصصت الإمكانيات اللازمة لمدة خمس سنوات للقيام بعمليات التطوير في قطاع الجمارك. ويشمل المبلغ المخصص شراء ماسحات ضوئية (أجهزة تفتيش آلي) بهدف تثبيتها في المعابر، واقتناء سيارات سريعة لملاحقة المهربين، وتمويل برامج التكوين والتأهيل لموظفي القطاع.

وكان وزير التجارة محسن حسن قد صرح في وقت سابق بأن أنشطة التهريب تكلف الدولة خسائر تصل إلى قرابة 600 مليون دولار سنويا.

يمثل تهريب الوقود، سواء من الجزائر إلى تونس أو من ليبيا إلى تونس، أبرز المواد المهربة حيث يباع لتر البنزين في تونس بستة أضعاف ثمنه في البلدين المجاورين.

10