تونس تكرّم جلال الدين النقاش في الذكرى الثلاثين لرحيله

الاحتفاء بالشاعر جلال الدين النقاش يأتي بمناسبة مرور ثلاثين عاما على وفاته، حيث يعتبر أحد رموز التجديد الأدبي في تونس وعلامة من علاماتها التنويرية.
الاثنين 2019/09/30
الشاعر المنصف المزغني يكشف في مداخلته عن تجربة نظم الخرافة للأطفال لدى جلال الدين النقاش

تونس- ينظم منتدى الفكر التنويري التونسي، الاثنين، ندوة فكرية لتكريم الشاعر التونسي الراحل جلال الدين النقاش بمسرح المبدعين الشبان بمدينة الثقافة بالعاصمة تونس.

ويأتي الاحتفاء بجلال الدين النقاش بمناسبة مرور ثلاثين عاما على وفاته، وهو الذي كتب كلمات النشيد الوطني التونسي “ألا خلدي” الذي اعتمد بين سنتي 1958 و1987 ولحنه صالح المهدي، كما كتب كلمات العديد من الأغاني التونسية الشهيرة مثل “تبعني نبنيو الدنيا زينة” و“سمرا يا سمرا” وغيرها الكثير.

النقاش كتب كلمات العديد من الأغاني التونسية الشهيرة
النقاش كتب كلمات العديد من الأغاني التونسية الشهيرة 

وولد جلال الدين النقاش في العام 1910 وتوفي في العام 1989، عاصر أبوالقاسم الشابي والطاهر الحداد وجماعة تحت السور، وكتب في العديد من الجرائد والمجلات التونسية على غرار: “الثريا” و“العالم الأدبي” و“المباحث” و“العمل” و“الصباح”، وبذلك يعتبر أحد رموز التجديد الأدبي في تونس وعلامة من علاماتها التنويرية.

ويتضمن برنامج الندوة الفكرية في فترتها الصباحية افتتاح معرض وثائقي عن النقاش بإشراف وزير الشؤون الثقافية التونسية، محمد زين العابدين، لتنطلق بعدها الجلسات الفكرية برئاسة جليلة الطريطر ويشترك فيها الشعراء أحمد الطويلي عبر مداخلة بعنوان “جلال الدين النقاش في عصره وشعره”، يليه الشاعر الجليدي العويني للحديث عن جلال الدين النقاش شاعرا غنائيا، ليكشف المنصف المزغني في مداخلته الثالثة عن تجربة نظم الخرافة للأطفال لدى جلال الدين النقاش، وسيكون اختتام الفترة الصباحية مع محمد صالح بن عمر ومداخلته حول أصالة المبنى ولطافة المعنى في شعر جلال الدين النقاش.

وتترأس زهور العربي الجلسة الفكرية الثانية التي يقدم فيها الشاعر نورالدين صمود مداخلة بعنوان “حساب الجمل في شعر النقاش”، ويتحدث منجي الكعبي عن الشيخ محمد جلال الدين النقاش الشاعر، ويتناول عبدالستار النقاطي تجربة المحتفى به الإبداعية.

15