تونس تنفي اختباء محمد بديع بسفارتها في القاهرة

السبت 2013/08/17
تونس تدعو أطراف الأزمة السورية إلى تفعيل الحوار ونبذ العنف

تونس- نفت وزارة الخارجية التونسية الأنباء التي ترددت عن "اختباء" محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين إلى السفارة التونسية بالقاهرة، وأعلنت أنها استدعت سفير مصر بتونس لإبلاغه قلق السلطات التونسية من الإستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين.

وقالت الوزارة في بيان إنها تنفي نفيا قاطعا صحة ما تداولته مواقع التواصل الإجتماعى وبعض وسائل الإعلام من أنباء حول "تخفي مرشد جماعة الإخوان المسلمين بمقر السفارة التونسية بالقاهرة".

وأكدت أن هذه الأنباء "لا تمت للحقيقة بأية صلة"، وأهابت بالجميع "التزام اليقظة والإنتباه من تناقل مثل هذه الإشاعات التى وصفتها بـ" المغرضة" والتي من شأنها أن "تفاقم من حالة التوتر في المنطقة ولا تخدم بأي شكل من الأشكال مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين"،على حد تعبيرها .

وأعلنت الخارجية التونسية في بيان ثان، أنها استدعت أيمن مشرفة سفير مصر بتونس، وأبلغته "قلق السلطات التونسية وقلقها العميق إزاء التطورات في مصر على إثر الإستعمال المفرط للقوة في حق المتظاهرين وما خلفه من ضحايا".

وأشارت إلى أنها أكدت للسفير المصري" أنه كان بالإمكان فض الإعتصامات وتفريق المظاهرات بطريقة سلمية" .

ودعت مجددا الأطراف السياسية المصرية إلى إنتهاج الحوار لتسوية الأزمة الراهنة بما يجنب مصر الإنزلاق نحو دوامة من العنف والعنف المضاد ويقيها خطر الإنقسام والفوضى.

وفي سياق متصل، قال موقع حزب الحرية والعدالة، الجناح السياسي لحركة الإخوان المسلمين إن نجل مرشد الإخوان محمد بديع توفي السبت متأثرا بجروح أصيب بها أمس الجمعة خلال" جمعة الغضب" بالقاهرة.

وقال الموقع إن بديع تلقى منذ قليل نبأ" استشهاد ابنه المهندس عمار متأثرا بطلق ناري في أحداث جمعة الغضب بالقاهرة أمس".

وكان عمار قد شارك في التظاهرات في محيط مسجد الفتح بالقاهرة مع الآلاف من أبناء بني سويف.

وعمار هو الابن الأوسط لبديع ويبلغ من العمر 38 عاما، ويعمل مهندس كمبيوتر ومتزوج ولديه طفلان .

1