تونس تهدر فرصة تاريخية في مونديال السلة

ما زال بإمكان منتخب ألمانيا حجز مكان له في دورة الألعاب الأولمبية شرط الفوز في مباراته الأخيرة أمام الأردن.
الخميس 2019/09/05
مرور صعب

شنغهاي - أهدر منتخب تونس فرصة ثمينة لبلوغ الدور الثاني في تصفيات كأس العالم لكرة السلة للمرة الأولى في تاريخه، بعد خسارته في اللحظات الأخيرة أمام بورتوريكو 64-67 في غوانغجو.

وكانت تونس، بطلة أفريقيا، قد خسرت أمام إسبانيا افتتاحا 62-101 ثم فازت على إيران 79-67، لتعجز عن احتلال أحد المركزين الأول أو الثاني في المجموعة الثالثة، وبالتالي لن تصبح أول منتخب أفريقي يبلغ الدور الثاني في هذه النسخة ويحجز بطاقة المشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة.

وكانت تونس شاركت للمرة الأولى في نهائيات 2010 في تركيا، عندما خسرت مبارياتها الخمس أمام الولايات المتحدة وسلوفينيا والبرازيل وكرواتيا وإيران. وتقدمت بورتوريكو 19-18 في الربع الأول ودخلت غرف الملابس متفوقة 38-32. لكن لاعبي المدرب البرتغالي ماريو بالما صنعوا انتفاضة في الربع الثالث وتقدموا 55-52.

وبدا رفاق العملاق صالح الماجري في طريقهم إلى تحقيق الفوز عندما تقدموا 64-59 قبل دقيقتين على نهاية الوقت، لكنهم أهدروا عدة رميات عبر الماجري ومكرم بن رمضان.

وفي ظل التعادل 64-64، جاءت ثلاثية غاري براون قبل 5 ثوان على نهاية الوقت، عجز بن رمضان عن معادلتها من خارج القوس في الثانية الأخيرة.

وكان رينالدو بلاكمان الأفضل تسجيلا عند الفائز برصيد 14 نقطة و9 متابعات.

فوز معنوي

برصيده 14 نقطة
برصيده 14 نقطة

ولدى تونس، سجل الماجري لاعب دالاس مافريكس الأميركي السابق 14 نقطة و9 متابعات، وسجل بن رمضان 12 نقطة و9 متابعات، بينما سجل عمر عبادة 14 نقطة و5 متابعات و4 تمريرات حاسمة وسجل الأميركي الأصل مايكل رول 13 نقطة و5 متابعات و5 تمريرات حاسمة.

وانتزع المنتخب الأنغولي لكرة السلة فوزا معنويا مهما على نظيره الفلبيني 84-81 في ختام مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة في الدور الأول لبطولة كأس العالم المقامة حاليا بالصين.

وحقق المنتخب الأنغولي الانتصار الأول له في البطولة ليرفع رصيده إلى أربع نقاط مقابل ثلاث نقاط لمنتخب الفلبين الذي مني بالهزيمة الثالثة على التوالي. وكان الفريقان فقدا رسميا فرصة التأهل للدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة بعد الجولتين الماضيتين حيث ينتقل الفريقان إلى التنافس على المراكز من 17 إلى 32.

وكان منتخبا صربيا وإيطاليا حجزا بطاقتي التأهل من هذه المجموعة بعد فوز كل منهما في المباراتين السابقتين. وأنهى المنتخب النيجيري مشاركته في الدور الأول (دور المجموعات) ببطولة العالم المقامة حاليا في الصين بفوز كاسح 108-66 على منتخب كوريا الجنوبية في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية.

وانتزع المنتخب النيجيري فوزا كاسحا لحفظ ماء الوجه قبل الانتقال إلى المنافسة على المراكز من 17 إلى 32 حيث فقد منتخبا نيجيريا وكوريا الجنوبية فرصة المنافسة على التأهل للدور الثاني قبل مباريات هذه الجولة.

ورفع المنتخب النيجيري رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة أمام منتخب كوريا الجنوبية الذي مني بالهزيمة الثالثة على التوالي. وخاض المنتخب النيجيري فعاليات المونديال للمرة الثالثة فقط في تاريخه علما بأنه احتل المركز الثالث عشر في نسخة 1998 باليونان والمركز الرابع عشر في نسخة 2006 باليابان.

محل جدل

وفي سياق آخر أكد إنجو فايس رئيس الاتحاد الألماني لكرة السلة أن هنريك رويدل المدير الفني للمنتخب الألماني سيظل محتفظا بمنصبه رغم الخروج المبكر من بطولة كأس العالم المقامة حاليا في الصين. وودع المنتخب الألماني البطولة من الدور الأول (دور المجموعات) بالهزيمة في المباراتين الأوليين له بالبطولة أمام منتخبي فرنسا وجمهورية الدومينيكان لينافس الفريق على المراكز من 17 إلى 31.

وما زال بإمكان المنتخب الألماني حجز مكان له في الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020) بشرط الفوز في مباراته الأخيرة في المجموعة أمام المنتخب الأردني اليوم الخميس ثم مباراتي تحديد المراكز. ويتطلع منتخب ألمانيا إلى تصحيح بعض أوضاعه خشية العواقب التي سيمتد أثرها لفترة طويلة.

22