تونس تهدر فوزا ثمينا أمام الرأس الأخضر

الاثنين 2015/01/19
الرأس الأخضر ينتزع نقطة ثمينة من "نسور" تونس

ابيبيين (غينيا الاستوائية) - حققت تونس تعادلا مخيبا 1-1 مع الرأس الاخضر الاحد في ابيبيين في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن النسخة الثلاثين من كأس الأمم الافريقية لكرة القدم التي تستضيفها غينيا الاستوائية حتى 8 فبراير المقبل.

سجل لتونس محمد علي منصر (70)، وللرأس الاخضر هيلدون راموس (77). وكانت زامبيا تعادلت مع الكونغو الديموقراطية 1-1 اليوم ايضا في المجموعة ذاتها. وحصد كل من المنتخبات الاربعة نقطة واحدة في الجولة الاولى. وفي الجولة الثانية المقررة في 22 الجاري، تلعب زامبيا مع تونس، والكونغو الديموقراطية مع الرأس الاخضر.

كانت المواجهة ثأرية لتونس بعد خسارتها امام الرأس الاخضر في تونس صفر-2 في الجولة الاخيرة من تصفيات الدور الثاني لمونديال 2014.

وقرر الاتحاد الدولي "فيفا" لاحقا منح الفوز للمنتخب التونسي في تلك المباراة على اعتبار ان منتخب الرأس الاخضر اشرك لاعبا غير مؤهل، وبالتالي بلغ الدور الحاسم.

المنتخب التونسي كان خرج من الدور الاول في النسخة الاخيرة من البطولة في جنوب افريقيا بفوز على الجزائر 1-صفر وخسارة امام ساحل العاج صفر-3 وتعادل مع توغو 1-1. واحرز منتخب تونس اللقب الافريقي مرة واحدة على ارضه عام 2004.

اما منتخب الرأس الاخضر فكان فجر مفاجأة من العيار الثقيل في مشاركته الاولى في تاريخه بالبطولة الافريقية حيث بلغ الدور ربع النهائي في جنوب افريقيا.

قدم المنتخبان مستوى متواضعا في الشوط الاول الذي كان فيه الرأس الاخضر الطرف الافضل والاخطر.

وهدد منتخب الرأس الاخضر مرمى منافسه مبكرا وتحديدا في الدقيقة الثالثة اثر كرة رأسية لكالو ارتدت من القائم الايسر لمرمى الحارس ايمن البلبولي.

الفرصة التونسية الاولى كانت من كرة مررها محمد علي منصر كرة الى احمد العكايشي فتابعها برأسه للكن الحارس فوزينيا ابعدها في اللحظة المناسبة (15).

منتخب الرأس الأخضر يدرك التعادل بعد ركلة جزاء

وكاد منتخب الرأس الاخضر يفتتح التسجيل اثر خطأ دفاعي من ايمن عبد النور فخطف هيلدون راموس الكرة وسددها باتجاه المرمى لكن البلبولي سيطر عليها (31). وحاول المنتخب التونسي تنظيم صفوفه في الشوط الثاني لكن تمريراته بقيت غير مركزة.

وأفلت المرمى التونسي من هدف محقق اثر اختراق للدفاع وكرة من الجهة اليمنى وصلت الى جايلتون ميراندا الذي ارسلها باتجاه المرمى بعد خروج الحارس البلبولي للتصدي له لكن المدافع صيام بن يوسف ابعد الكرة قبل ان تهز الشباك في اللحظة الاخيرة (56).

كثف نسور قرطاج محاولاتهم في نصف الساعة الاخير وكانت لهم بعض المحاولات اثمرت احداها هدف السبق اثر كرة من محمد علي معلول من الجهة اليسرى وصلت الى محمد علي منصر في الجهة المقابلة فاكملها فقي سقف الشباك (70).

ونال منتخب الرأس الاخضر ركلة جزاء مشكوك في صحتها اثر محاولة اعتراض صيام بن يوسف لهيلدون راموس الذي انبرى لتنفيذها وادرك منها التعادل بعد ان وضع الكرة في الزاوية اليمنى للحارس البلبولي (77 من ركلة جزاء). حاول المنتخب التونسي في الدقائق الاخيرة لكن كراته افتقدت الى الدقة المطلوبة امام المرمى.

وفي المباراة الثانية، افتتحت زامبيا التسجيل عبر غيفن سينغولوما في الدقيقة الاولى، وعادلت الكونغو الديموقراطية في الدقيقة 66 بواسطة يانيك بولاسي.

وكانت زامبيا تعرضت لخيبة امل كبيرة في النسخة الماضية بجنوب افريقيا عندما جردت من اللقب التاريخي الذي احرزته في 2012 بخروجها من الدور الاول بثلاثة تعادلات مع اثيوبيا ونيجيريا البطلة بنتيجة واحدة 1-1 وبوركينا فاسو الوصيفة صفر-صفر.

وفقدت زامبيا الكثير من بريقها برحيل مدربها الفرنسي هيرفيه رينار الى فريق سوشو الفرنسي ثم منتخب ساحل العاج، واعتزال قائدها الاسطوري كريس كاتونغو.

1