تونس: حملة توعوية للتصدي للتحرش في وسائل النقل العمومي

إطلاق تطبيقة إلكترونية مجانية على الهاتف الجوال للتبليغ الفوري عن حالات التحرش ومكان وقوعها.
الجمعة 2018/12/07
تدابير للقضاء على ظاهرة التحرش

تونس - أطلقت منظمات مدنية في تونس حملة توعوية ضد التحرش في وسائل النقل العمومي، تحت شعار “ما تسكتش ماكش وحدك” (لا تصمتي، لست وحدك)، ببادرة من أكاديمية المستقبل التابعة لمنظمة “فريديريش إيبرت” بالشراكة مع الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات والجمعية الدولية لطلبة العلوم الاقتصادية والتجارية فرع تونس وفق ما أفادت به منسقة البرامج بالمنظمة حبيبة التونسي.

وتضم الحملة كذلك إطلاق تطبيقة إلكترونية مجانية على الهاتف الجوال تحت عنوان “يزينا” (يكفينا) للتبليغ الفوري عن حالات التحرش ومكان وقوعها مشيرة إلى أنها سهلة الاستعمال وتحترم أمن البيانات والمعطيات الشخصية للمستخدمين.

وأشارت التونسي إلى أن الهدف من هذه الحملة الشبابية التوعوية يتمثل في الحدّ من ظاهرة التحرش الجنسي في وسائل النقل العمومية خاصة أمام تزايد انتشارها.

وقامت المنظمة في نفس السياق بإطلاق حملة موسعة للتعريف بالنص القانوني المتعلق بالتحرش الجنسي في نسخة تم إعدادها وصياغتها باللهجة العامية التونسية لتيسير تقبل المعلومة فضلا عن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي للتعريف بأهمية التبليغ عن التحرش وذلك لأخذ التدابير اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة خاصة وأن أكثر من 75 في المئة من النساء يتعرضن للتحرش الجنسي في تونس.

واعتبرت أن وجود قانون ردعي لظاهرة التحرش يعدّ في حدّ ذاته مكسبا هاما فهو يمثل تتويجا لنضالات المجتمع المدني ومن المهم التعريف به والعمل على إيصال المعلومة وتسهيل الإجراءات لكل المواطنين والمواطنات لإبلاغ أصواتهم في ما يتعلق بموضوع التحرش الجنسي والضغط على الجهات المسؤولة من أجل التعاطي الجدي مع ظاهرة التحرش والتزامها بتفعيل استراتيجية واضحة المعالم ضد العنف.

21