تونس: سن قوانين صارمة للحد من خطر المدّ الجهادي

السبت 2015/06/27
تونس تغلق عشرات المساجد بعد مجزرة سوسة

تونس - اعلن تنظيم الدولة الاسلامي المتطرف تبنيه الاعتداء الدامي الجمعة على فندق بولاية سوسة على الساحل الشرقي التونسي.وجاء في بيان للتنظيم نشر عبر تويتر "انطلق جندي الخلافة (..) ابو يحيى القيرواني (..) وتمكن من الوصول الى الهدف في فندق امبريال" وقتل "قرابة الاربعين (..) معظمهم من رعايا دول التحالف الصليبي التي تحارب دولة الخلافة".

واعتبر التنظيم ان الهجوم استهدف "اوكارا خبيثة عشعش فيها العهر والرذيلة والكفر بالله في مدينة سوسة" وذلك "رغم الاجراءات (الامنية) المشددة التي طوقت هذه الاوكار المستهدفة في شاطىء القنطاوي".

وقالت السلطات ان منفذ الهجوم الدامي هو سيف الدين الرزقي وهو شاب اصيل قعفور بولاية سليانة (شمال غرب) ويدرس في القيروان (وسط) وهو غير معروف لدى اجهزة الامن.

وقررت الحكومة التونسية على خلفية هذا الحادث إغلاق 80 مسجدا خارج سيطرة الدولة بعد يوم من الهجوم الإرهابي الذي استهدف فندقا بمدينة سوسة وأودى بحياة 39 شخصا، معظمهم من السائحين الأجانب.

وقال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد في مؤتمر صحفي في ساعة مبكرة من صباح السبت إنه سيتم إغلاق المساجد الـ80 خلال أسبوع، متهما تلك المساجد بالتحريض على العنف.

وأكد الصيد أن مواجهة الإرهاب مسؤولية وطنية ودعا التونسيين إلى التنسيق مع الحكومة ومساعدتها.وشدد على أنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد الأحزاب والجمعيات التي تخالف الدستور قد تصل إلى الحل، قائلا "كل حزب أو جمعية تكون غير محترمة للمبادئ الأساسية للدستور التونسي الجديد سيقع التنبيه عليها وإذا لزم الأمر حلها".

وقال الصيد إنه ستتم "إعادة النظر في المرسوم المنظم للجمعيات خاصة فيما يتعلق بالتمويل وإخضاعه للرقابة القانونية للدولة.. تمويل الإرهاب يأتي أحيانا من جمعيات تساند الإرهاب".

وأوضح أنه تمت "دعوة جيش الاحتياط لتعزيز التواجد العسكري والأمني في المناطق الحساسة، والمواقع التي فيها خطر إرهابي.. وتكثيف الحملات والمداهمات لتتبع العناصر المشبوهة والخلايا النائمة في إطار احترام القانون".

وأعلن رئيس الحكومة التونسية عن وضع مخطط استثنائي لمزيد من تأمين المواقع السياحية والأثرية بنشر وحدات مسلحة من الأمن السياحي على كامل السواحل وكذلك داخل الفنادق بداية من مطلع يوليو المقبل.

وأضاف الصيد أنه تمت دعوة كل الأحزاب التونسية لقصر الحكومة لإيضاح الأمور لها وتعزيز الوحدة الوطنية.

1