تونس: عسكري يفتح النار على زملائه داخل ثكنة

الاثنين 2015/05/25
تونس تستبعد أن تكون العملية إرهابية

تونس- قال متحدث باسم الجيش التونسي المقدم بلحسن الوسلاتي إن سبعة جنود قتلوا الاثنين حينما فتح جندي النار على زملائه في ثكنة بوشوشة العسكرية القريبة من باردو، التي شهدت، في مارس الماضي، هجوما داميا على متحف بها، أدى إلى مقتل 23 شخصا.

وأضاف الوسلاتي أن ان الامر لا يتعلق "بهجوم ارهابي"، كما أصيب عشرة جنود آخرين في الحادث.

وأكد أن في ندوة صحفية أن منفذ عملية ثكنة بوشوشة قام بطعن زميله وافتك سلاحه ثم أطلق النار مما خلف 7 ضحايا وإصابة 10 آخرين.

وأوضح أن منفذ العملية له مشاكل عائلية وليست له أي اضطرابات نفسية كما تم تداوله. وبيّن أن المهاجم لم تكن له اتصالات مع جهات في سوريا.

من جهته نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي حصول اطلاق نار خارج الثكنة العسكرية ببشوشة بالعاصمة، مشيرا إلى وجود تعزيزات امنية لحماية الثكنات في باردو.

وذكر مصدر أمني أن الجندي يدعى مهدي الجميعي وهو في العقد الثالث من العمر أصيل منطقة بير الزيتون بطبربة بتونس وهو رقيب ممنوع من حمل السلاح. وقد قام بانتزاع سلاح زميله بالقوة وإطلاق النار على امره ثم بدأ باطلاق النار على زملائه.

يأتي الهجوم بعد شهرين من هجوم دموي استهدف متحف باردو بالعاصمة تونس ونفذه مسلحان وقتلا خلاله 21 سائحا اجنبيا وشرطيا، وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم.

وأثار سماع اطلاق النار في ثكنة بوشوشة حالة من الهلع في المنطقة القريبة من مقر البرلمان ومتحف باردو. وعلى الفور عززت قوات الامن حضورها قرب الثكنة وفي المنطقة.

وبدأت طائرتان هليكوبتر التحليق فوق المكان بينما انتشرت قوات من الشرطة والجيش تحمل أسلحة امام الثكنة. وقال مراسل رويترز في المكان ان قوات مكافحة الارهاب وصلت إلى هناك وفتشت مسجدا للتأكد من خلوه من مسلحين.

ونقل الجنود المصابون الى المستشفى العسكري بالعاصمة، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع ان الوزارة ستقدم تفاصيل الواقعة في وقت لاحق. وأنهت تونس انتقالها الديمقراطي بنجاح بعد انتخابات حرة ودستور جديد ولكن الجماعات الاسلامية المتشددة تمثل اكبر تهديد لديمقراطيتها الوليدة.

وتزامنت هذه العملية مع محاولة البلاد التقاط أنفاسها من عملية باردو الارهابية والتي مازالت تثير العديد من نقاط الاستفهام خاصة حول كيفية تمكن العناصر الارهابية من الوصول الى باردو ونقل السلاح الى ذلك المكان.

1