تونس في مهمة سهلة للحاق بالجزائر إلى نهائيات أمم أفريقيا

الجمعة 2014/11/14
تونس لعبور بوتسوانا ومصر تتحدى السنغال

نيقوسيا - تجرى منافسات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من الدور الحاسم لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2015 لكرة القدم في أجواء جدلية وضبابية بعد أزمة اعتذار المغرب عن استضافتها بين 17 يناير و8 فبراير المقبلين بسبب وباء إيبولا.

ستضمن تونس وجنوب أفريقيا والكاميرون تأهلها إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2015 لكرة القدم في حال تحقيقها الفوز في نهاية هذا الأسبوع، إثر منافسات الجولة الخامسة قبل الأخيرة من الدور الحاسم للتصفيات الأفريقية.

وفي حال فوز تونس اليوم الجمعة على مضيفتها بوتسوانا في المجموعة السابعة أو تعادلها ستتأهل إلى النهائيات للمرة السابعة عشرة في تاريخها.

وتملك تونس 10 نقاط فيما خسرت بوتسوانا كل مبارياتها. ويكفي تونس نقطة التعادل لتضمن تأهلها وسيعود إلى تشكيلتها ياسين الشيخاوي بعد انتهاء إيقافه، بينما يغيب يوسف المساكني وصابر خليفة للإصابة ووهبي الخزري للإيقاف.

ويلتقي المنتخب المصري (6 نقاط) في المباراة الثانية مع ضيفه السنغالي (7) يوم غد السبت في منافسة طاحنة على المركز الثاني.

وتأمل مصر صاحبة الرقم القياسي في عدد مرات إحراز اللقب والتي غابت عن آخر نسختين، في مواصلة صحوتها بعد فوزها في آخر مباراتين على بوتسوانا معوضة الخسارتين أمام السنغال وتونس.

ويغيب عن المنتخب المصري عدد كبير من اللاعبين في مقدمتهم المهاجم الشاب عمرو جمال بسبب الإصابة.

وأعلن المدير الفني شوقي غريب عن تشكيلة شهدت عودة مهاجم الأهلي عماد متعب (31 عاما) بعد غياب دام نحو ثلاث سنوات، وغاب عنها بسبب الإصابة حسني عبد ربه ومحمد عبدالشافي وسعد الدين سمير والحارس شريف إكرامي.

حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي أكد أنه سيتم الإعلان في غضون يومين أو ثلاثة عن الدولة التي ستستضيف النهائيات

ويعول غريب على لاعب تشلسي الإنكليزي محمد صلاح وصانع الألعاب وليد سليمان ومحمد النني ومحمود تريزيغيه وأحمد فتحي. ورأى غريب أن الإصابات ستجبر فريقه على تغيير طريقة اللعب في مباراة السنغال. من جهته، يغيب عن السنغال المهاجم ديمبا في ظل أنباء عن خلافات مع المدرب الفرنسي ألان جيريس.

وفي المجموعة الرابعة، يتوقع أن تحجز الكاميرون بطاقتها إلى النهائيات إذ تمتلك 10 نقاط بفارق 4 عن الكونغو الديمقراطية عندما تستقبلها في ياوندي، فيما تحل ساحل العاج (6 نقاط) مع ترسانتها على سيراليون الأخيرة. وتقام المباراة الثانية في أبيدجان بسبب وباء إيبولا في سيراليون.

وفي المجموعة الأولى، تخوض جنوب أفريقيا مباراتها الأولى منذ مقتل قائدها سنزو مييوا في نهاية أكتوبر الماضي خلال تبادل إطلاق نار في منزله في فوسلوروس على بعد 20 كلم جنوب جوهانسبورغ. وفي حال فوز جنوب أفريقيا على السودان غدا السبت في دوربان، مسقط رأس مييوا، ستصل إلى نقطتها الحادية عشرة في 5 مباريات.

وقال المدرب شايكس ماشابا: “ستكون المباراة مهمة بالنسبة إلينا وبمثابة التكريم للراحل سنزو. وتمت تسمية بريليانت خوزوايو ودارين كيت وسيابونغا مبونتشان لخلافة الحارس الراحل. وكانت جنوب أفريقيا هزمت السودان 3-0 ذهابا.

وفي المجموعة عينها تحل نيجيريا الثالثة (4 نقاط) والتي تواجه خطر الغياب عن النهائيات على الكونغو الوصيفة (7 نقاط). وكانت الجزائر أول المتأهلين إلى النهائيات بفوزها على ضيفتها مالاوي 3-0 الشهر الماضي في البليدة ضمن المجموعة الثانية، فحققت فوزها الرابع على التوالي وارتفع رصيدها إلى 12 نقطة مقابل 3 لمالاوي.

وتستقبل الجزائر أثيوبيا الثالثة (3 نقاط) يوم غد السبت، فيما تحل مالي الثانية (6 نقاط) على مالاوي الأخيرة (3 نقاط).

وفي المجموعة الثالثة يلعب ليسوتو مع بوركينا فاسو، وأنغولا مع الغابون، والخامسة أوغندا مع غانا وتوغو مع غينيا، والسادسة موزمبيق مع زامبيا والرأس الأخضر الذي ضمن تأهله مع النيجر. ويتأهل بطل كل مجموعة ووصيفه وصاحب أفضل مركز ثالث إلى النهائيات. وأكد الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي أنه سيتم الإعلان في غضون يومين أو ثلاثة عن الدولة التي ستستضيف النهائيات وذلك بعد أن شطب المغرب من الاستضافة والمشاركة.

23