تونس: 5 قتلى و35 جريحا في حادث تصادم بين قطار وحافلة

الأربعاء 2016/12/28
تونس شهدت هذا العام حوادث قطارات مماثلة

تونس- أفادت تقارير إعلامية تونسية صباح الأربعاء بوفاة ما لا يقل عن خمسة أشخاص وجرح حوالي 35 شخصا في حادث تصادم بين قطار وحافلة ما أدّى إلى انقسام الحافلة إلى نصفين.

ووقع الحادث صباح الأربعاء، حيث اصطدم قطار قادم من مدينة قعفور (شمال) بحافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل بنابل في مستوى تقاطع للسكة بمنطقة جبل الجلود القريبة من وسط العاصمة. وتشير التقارير إلى أن الحادث أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وهم رضيع و3 عسكريين وامرأة وإصابة حوالي 35 آخرين.

وقال مصدر من الحماية المدنية انه تم نقل الضحايا إلى مستشفيات الحروق البليغة بجهة بن عروس (الضاحية الجنوبية للعاصمة) ومستشفى الأطفال في باب سعدون ومستشفى شارل نيكول (وسط العاصمة تونس)، كما تم تسخير 13 سيارة إسعاف وشاحنة إطفاء.

ويمثل الحادث نقطة تثير الكثير من الجدل بخصوص الوضع العام داخل الشركة الوطنية للسكك الحديديّة، حيث كان ملف السلامة الوقائية وجاهزية الأسطول والمناخ العام للعمل داخل الشركة محلا تساؤلات بلغت حد حصر خلفيات الحادث في المسؤولية التقصيرية للشركة وإهمالها لمجال السلامة وعدم أهلية بعض أعوانها للاضطلاع بمهمة سياقة القطار بسبب ضعف التكوين ووجود معايير ضبابية في عمليات الترقية والتأهيل لمهام حساسة في القطاع. حيث شهدت تونس حوادث قطارات مماثلة هذا العام خلفت العديد من القتلى والجرحى.

واكد مصدر حكومي ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد كلف وزير النقل بالتنقل لمكان الحادث وفتح تحقيق فوري لتحديد المسؤوليات. كما كلف وزيرة الصحة بتسهيل وتأمين نقل الجرحى والمصابين للمستشفيات وتسخير كل الامكانيات اللازمة لاسعافهم.

من جهتها، أشارت مصادر اعلامية محلية إلى نقل 42 جريحا على الأقل الى المستشفى، بينهم ثمانية عسكريين، لافتة إلى وجود طفل بين القتلى. وقال مدير الشركة الوطنية للسكك الحديد في تونس حسن ميعادي "فتحنا تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات".

وأضاف أن الشركة "جددت دعوتها إلى كل مستخدمي الطريق إلى ضرورة الحذر ومزيد الانتباه عند عبور تقاطعات السكة واحترام الإشارات بجميع أنواعها". وفي أواخر أغسطس، قتل 16 شخصا وأصيب 85 آخرون بجروح في أسوا مأساة مرورية في البلاد بولاية القصرين وسط تونس.

ويقتل أكثر من ألف شخص سنويا بحوادث مرورية في تونس، التي يبلغ عدد سكانها 11 مليونا. وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن تونس تسجل أعلى نسبة قتلى حوادث مرورية في شمال أفريقيا بعد ليبيا.

1