توهج دورتموند يغري حكيمي بعقد دائم

بوروسيا دورتموند يقدم أفضل مواسمه بفضل مجموعة منسجمة خصوصا بعد التعاقد مع النرويجي إيرلينغ هالاند.
الخميس 2020/02/20
تفاهم تام

برلين – اعترف المغربي أشرف حكيمي مدافع بوروسيا دورتموند بأن مستقبله لم يحسم بعد، لكنه أبدى استعدادا كبيرا لإمكانية توقيع عقد نهائي مع الفريق الألماني الذي يلعب له بعقد إعارة قادما من ريال مدريد الإسباني.

ولا شك أن الدولي المغربي وجد ضالته في الفريق الذي يخوض معه مرحلة مهمّة من مسيرته الكروية هذا الموسم ويواصل معه تحقيق نتائج لافتة سواء محليا أو أوروبيا.

ويكمن السر في تمسك النجم المغربي في الطريقة التي ظهر بها الفريق الألماني هذا الموسم على المستوى المحلي، حيث يحتل المرتبة الثالثة (42 نقطة) ولا تفصله عن المتصدر بايرن ميونخ سوى أربع نقاط (46 نقطة). أما أوروبيا فقد قدم الفريق أفضل مواسمه بفضل مجموعة منسجمة تبرز بينها الصفقة الأخيرة التي أقدم عليها الفريق في الميركاتو الشتوي بعد جلب النرويجي إيرلينغ هالاند.

وتألق حكيمي في المباراة التي انتهت بفوز دورتموند على باريس سان جرمان الفرنسي 2 – 1 الثلاثاء ضمن ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وكان ذلك استمرارا لعروضه الجيدة مع دورتموند هذا الموسم.

ويطمح النجم المغربي الشاب إلى متابعة المسيرة المظفرة التي يعيشها مع الفريق الألماني خصوصا في ظل المشاركة المتواصلة التي يحظى بها في المباريات، وهو أمر طبيعي جعله يفكر جديا في تغيير وجهته بعد انتهاء عقد إعارته.

وكشف حكيمي في تصريحات نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن “كل شيء يمكن أن يحدث في يونيو، لكننا سننتظر ونرى ماذا سيحمل الصيف”.

مواصلة التطور

قال اللاعب المغربي “ما أفكر فيه هو أنني أريد المشاركة ومواصلة التطور. وهنا في ألمانيا، هم يمنحونني هذه الفرصة”.

وانضم صاحب الـ21 عاما إلى دورتموند قادما من ريال مدريد في 2018 لمدة موسمين، وقد أثبت نفسه في الفريق الألماني تحت قيادة المدير الفني لوسيان فافر. ويتطلع اللاعب، الذي حصد جائزة أفضل لاعب صاعد في أفريقيا لموسم 2019، إلى مواصلة التطور والمزيد من المشاركة في المباريات، حيث أبدى تقبلا لاحتمالات عدم عودته إلى الملكي مع انتهاء إعارته.

تألق حكيمي ضد باريس سان جرمان
تألق حكيمي ضد باريس سان جرمان

واستحق دورتموند الفوز على سان جرمان وهو يدين في ذلك إلى نجمه النرويجي الشاب إيرلينغ هالاند صاحب الهدفين، وكذلك إلى الثنائي أشرف حكيمي وجادون سانشو اللذين قدما أداء رائعا دفاعا وهجوما.

كان الأسد المغربي صخرة دفاعية صلبة في الجهة اليمنى، حيث أجاد بامتياز في الحد من انطلاقات كيليان مبابي أو نيمار عندما حاول الأخير الهروب من عمق الملعب إلى الجهة اليسرى.

وهجوميا، ساهم حكيمي في الهدف الأول، وكاد يسجل هدفا كان سيرفع النتيجة إلى 3 – 1، حيث أجاد كثيرا في استغلال ضعف الجبهة اليسرى.

عملاق جديد

ضرب هالاند بقوة منذ انتقاله إلى صفوف دورتموند الشهر الماضي، فقد سجل ثمانية أهداف في خمس مباريات في البوندسليغا بينها ثلاثية بعد نزوله احتياطيا في أول مباراة رسمية له مع دورتموند.

وأشاد به مدرب سان جرمان الألماني توماس توخيل بقوله “إنه وحش، يملك حضورا بدنيا هائلا وحيوية مدهشة”.

ويعتبر هالاند عملاقا بكل ما للكلمة من معنى لكنه يملك فنيات عالية، يتحرك جيدا ويتمتع بسرعة كبيرة حتى أن شبكة “سكاي إيطاليا” رصدت أنه ركض 60 مترا في 6.64 ثوان، أي بفارق 3 أعشار من الثانية عن الرقم القياسي العالمي.

كل هذا الصفات تجعل منه محاربا من الدرجة الأولى. فيما يقول عنه مدربه فافر “يملك ذهنية رائعة. عندما يهدر فرصة في التمارين، يشد شعره!”، قبل أن يضيف “تسجيل هدفين في مرمى سان جرمان، أمر لا بأس به على الإطلاق”.

وحصل صاحب الـ19 عاما على جائزة رجل المباراة بعد هذه الثنائية ليعبّر عن سعادته بها خلال تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي.

وعلق الدولي النرويجي على الجائزة “أنا سعيد بهذا، لكني ما زلت أشعر بأنني قادر على القيام بأفضل من ذلك”. وأضاف “يجب أن أظهر بأفضل مستوى ممكن في تلك المباريات، كما ينبغي عليّ العمل بجد من أجل المزيد من التحسن”.

ورغم فوز فريقه إلا أن هالاند اعترف بأن الفوز (2 – 1) يضع دورتموند على حافة الخطر، مشيرا إلى قوة باريس الهائلة وقدرة الفريق الفرنسي على تعويض هزيمته في الإياب.

23