توهير يكشف عن خطط إنتر المستقبلية

السبت 2014/03/29
سوق الانتقالات ليست اشاعات

روما- أكد رئيس إنتر ميلان إريك توهير بشكل واضح أن الأخبار المتعلقة بسوق انتقالات الفريق الإيطالي ليست مجرد إشاعات، فقد كان هناك اعتراف بمفاوضاته التي فشلت مع مدافع أرسنال بكاري سانيا وتأكيد على ضم مهاجم من المستوى العالي الموسم المقبل.

يبدو أن تخطيط الإنتر للموسم المقبل مع المالك الأندونيسي جادا من أجل استعادة المكانة المحلية والعودة لواجهة الأحداث الأوروبية، وبدأت هذه الرحلة مع إبقاء فريدي غوارين وتجديد عقده حتى عام 2017، والكلام الآن عن ضم فرناندو توريس مهاجم تشلسي أو إدين دجيكو من مانشستر سيتي، ومن ألمانيا هناك أنباء عن اقتراب الإنتر من خطف ظهير أيمن إنتراخت فرانكفورت سباستيان يونغ.

ويسعى انتر ميلان أيضا إلى الاستفادة من أزمة مانشستر يونايتد وقد بدأ ذلك بالفعل مع ضم نيمانيا فيديتش ويقال أن باتريس إيفرا سيلحق به وقد نرى لويس ناني بالقميص الأزرق والأسود كذلك، كما أن هناك اتصالات بشأن كاسيميرو من ريال مدريد وجون أوبي ميكيل من تشلسي، وهناك سعي حثيث رصدته وسائل الإعلام للتعاقد مع لاعب الوسط الكولومبي الواعد سانتياغو أرياس الذي يمثل فريق إيندهوفن.

الخطط والحراك للإنتر في سوق تدعيم الصفوف تشبه كثيرا ما فعله يوفنتوس مع قدوم مدربه أنتونيو كونتي، الذي ساعده بشكل كبير المدير الرياضي جيوسبي ماروتا باصطياد الفرص وخطف بعض اللاعبين بأقل الأسعار، ثم كان هناك بناء فريق عميق التشكيل قادر على اللعب بنفس المستوى طوال الموسم ويمتلك حلولا متنوعة على دكة الاحتياط، مما نتج عنه السيطرة الحالية لليوفي على الدوري الإيطالي. هذه المساعي من الإنتر إن تحولت إلى أفعال رسمية فإن إدارة يوفنتوس ستدرك بوضوح أن أمامها خصم جديد وليس روما فقط في الموسم المقبل، فالجميع يسعى لبناء أقوى فريق ممكن ليقول للمسيطر على الساحة “قادمون يا يوفنتوس.

23