تويتر البحريني ينتقد الإرهاب الفكري

الأربعاء 2015/02/04
مغردون يتداولون نشر مقال سوسن الشاعر على نطاق واسع

المنامة - تعاطف آلاف المغردين مع الصحفية البحرينية سوسن الشاعر ورئيس تحرير صحيفة "الوطن" البحرينية يوسف البنخليل إثر مثولهما لجلسة تحقيق الاثنين على خلفية دعوى رفعتها صحيفة "الوسط" الداعمة للمعارضة الشيعية.

وقررت النيابة إخلاء سبيل الشاعر والبنخليل بضمان محل الإقامة.

ورفعت صحيفة الوسط الداعمة للجمعيات الشيعية البحرينية المعارضة شكوى ضد الشاعر إثر نشرها مقالا بعنوان "دوائر الرعب" قالت فيه إن "كاميرا صحيفة الوسط تركز على تصوير الوجوه في المراكز العامة (الانتخابات النيابية الاخيرة) متعمدة ابتزازهم وتخويفهم، رغم صدور قرار بمنع التصوير إلا من خلف الطوابير".

ورأى البنخليل أن الدعوة "سابقة" في تاريخ الصحافة البحرينية، إذ لم يسبق لصحيفة بحرينية أن رفعت دعوى قضائية ضد أخرى، فيما قالت الشاعر إن "الوسط" والقائمين عليها لم يتحملوا "النقد" بينما يشنون حملات شعواء على شخصيات ومسؤولين، مؤكدة تمسكها بحقها ككاتبة رأي في التعبير عن آرائها ومواقفها في أجواء الحرية التي كفلها المشروع الإصلاحي.

وأنشأ مغردون عدة هاشتاغات تضامنوا فيها مع الكاتبة والصحيفة. وتداول مغردون على نطاق واسع المقال الذي نشر في 26 نوفمبر 2014 .

وأبدى مغردون من خلال الهاشتاغات على غرار "كلنا سوسن الشاعر" و"كلنا يوسف البنخليل" استياءهم من تطاول صحيفة الوسط على حرية التعبير التي نص عليها الدستور البحريني. ودعم مغردون موقف رئيس التحرير الرافض لأي تعد على حرية التعبير أو محاولة تكميم الأفواه .

وكتب مغرد "الوسط تطالب بحرية التعبير لنفسها وتمنعها عن غيرها".

وقال مغردون إن "الإفلاس السياسي يؤدي إلى الإرهاب بينما الإفلاس الفكري يؤدي إلى محاربة الرأي الآخر". وفي نفس السياق كتب مغرد "الوسط تمارس ارهابا فكرياً بعد سقوط زعماء الارهاب ولم تجد سوى هذا الطريق بعد إفلاسها سياسياً في محاربة القوى الوطنية".

وقال آخر "القلم الحر لسوسن كشف مخططات الحرس الثوري وحركة الوفاق".

ووصف مغردون القضية بـ"الوقاحة"، وشرح مغرد "الوسط تكرس الطائفية يوميا وعندما وجهت الكاتبة سهام النقد مارس رئيس تحريرها أساليب اللطم في المحاكم"!

وأشارت إحصائيات إلى تجاوز عدد التغريدات 20 ألف تغريدة. من جانبها غردت سوسن الشاعر على حسابها على تويتر "شكرا لمن كتب حرفا متضامنا، وأضافت "لن نتراجع عن الدفاع عن وطننا".

19