تويتر خيب آمال المستثمرين

السبت 2014/07/05
مستثمرون يتوقعون أن يحقق تويتر نموا لافتا مرة أخرى

لندن- رغم تحقيقها أرباحا ناهزت مئة مليون جنيه استرليني في المملكة المتحدة، فإن شركة تويتر لم ترتق إلى مستوى توقعات المستثمرين مقارنة بما تحققه شركتا فيسبوك وغوغل، خاصة بعد هبوط سعر أسهمها بشكل حاد في الربع الأول من هذا العام. وتؤكد توقعات تحقيق خدمة التدوين المصغر تويتر إيرادات تقدر بـ100 مليون جينه استرليني هذا العام في المملكة المتحدة.

وكانت تويتر حققت إيرادات في المملكة المتحدة العام الماضي قدرت بـ47 مليونا فيما حققت أرباحا قدرت بـ1.3 مليون جنيه استرليني في عام 2011، وفقا لتقرير جديد من أ_ماركيتر. في حين يتوقع أن يستمتع فيسبوك بزيادة إيراداته في المملكة المتحدة بنسبة 40 بالمئة لتصل أرباحه إلى 570 مليون جنيه استرليني. وستزيد إيرادات فيسبوك في المملكة المتحدة بنسبة 27 بالمئة في عام 2015 لتصل إلى 721 مليون جنيه استرليني.

في المقابل يتوقع مستثمرون أن تحقق تويتر نموا لافتا، مرة أخرى، في العام المقبل، يصل إلى نسبة 80 بالمئة وأن تحقق إيرادات تقدر بـ180 مليون جنيه استرليني.

لكن أ_ماركيتر المتخصصة في دراسة نمو الشبكات الاجتماعية خفضت 30 مليون جينه استرليني من مجموع إيرادات تويتر لسنة 2015 متوقعة أن تسجل 150 مليون جنيه استرليني فقط.

وتؤكد أ_ماركتير في تقرير لها أن الأعمال التجارية في المملكة المتحدة أصبحت ذات أهمية متزايدة بالنسبة إلى تويتر، وهو ما يمثل 12.7 بالمئة من إجمالي إيراداتها الإعلانية هذا العام، وما سيمثل 13.2 بالمئة في العام المقبل.

وقال التقرير أيضا أن النجاح الكبير لفيسبوك في المملكة المتحدة يعني أن شركة غوغل أصبح لديها منافس رئيسي جديد في السوق الإعلانية. وتعتمد إيرادات فيسبوك على الإعلان بأكثر من 90 بالمئة، وحصد من الإعلانات إيرادات قدرت بـ531 مليون جنيه استرليني ومن المتوقع أن ترتفع إيراداته من الإعلانات إلى 686 مليون جنيه استرليني في العام المقبل.

ويشير التقرير إلى أن شركة غوغل ستستحوذ على نسبة 23 بالمئة من جميع إعلانات المملكة المتحدة، في حين سيستحوذ فيسبوك على نسبة 22 بالمئة من سوق الإعلانات. وفي عام 2015، يتوقع أن توسع غوغل حصتها إلى 29 بالمئة، في حين سيحصل فيسبوك على 25 بالمئة.

19