تويتر ساوى في السعودية الأمير والمسؤول والمواطن

الجمعة 2014/01/24
تنامي عدد مستخدمي تويتر في السعودية هو الأعلى في العالم

الرياض - “لأن السعوديين مبدعون لو سنحت لهم الفرصة، وقد كان الإعلام التقليدي يكبت قدراتهم.. أما الآن، فالعالم أصبح يعرف أنهم من أفضل الشعوب عالميا..”، فسّر أحدهم سبب نجاح تويتر في السعودية.

وفي هذا السياق، انتشرت أسئلة على تويتر، تسأل عن سر نجاح هذه المنصة في السعودية.

وقد أدلى العديد من المغردين بآرائهم، مستخدمين هاشتاغ “#لماذا نجح التويتر في السعودية؟”. وتراوحت الإجابات بين السخرية والنقد الاجتماعي والسياسي.

وكتبت مغردة “لأن الناس محرومون من فرصة التواصل الإنساني الطبيعي مع بقية البشر هنا بحُجج قمعية غير طبيعية ولا منطقية” و”لأنه الموقع الوحيد الذي نقدر أن نعبّر من خلاله ونتكلم بحرية عن كل شيء نريد قوله”. فهو “مصدر الترفيه والمتنفس الوحيد المتوفر في أي وقت ولو جاء شيء بعد تويتر أيضا سينجح”.

ويقول مغردون إن الناس وجدوا في تويتر ضالتهم بعيدا عن صحافة المسرحيات وكذب القنوات لأنه وفق أحدهم “متنفّس المواطن الحقيقي فجميع برامج الإعلام، محليا، مسيّسة لا تخدم الناس″ كما أن تويتر كشف الكثير من الوجوه التي كان يبهرجها إعلامنا على حقيقتها!

ووفق آخر فقد “كشف تويتر حقيقة تجار الدين الذين يتلونون بحسب البلدان التي يزورونها” و”أسقط القناع عن جميع المتصهينين وكشف أن هناك شبابا وفتيات عقولهم أكبر من عقول وطموحات المسؤولين”.

وأكد مغردون “أنه كشف شخصيات شهيرة كثيرة، كان يجملها الإعلام المرئي والمكتوب، دون مكياج وبهرجة زائفة”.

ومثل تويتر ميدانا للمواجهة المباشرة مع المشاهير والكتّاب والرياضيين والسياسيين، ليس لتويتر سقف للتعبير”.

كما فضح تويتر “جوانب فساد كثيرة تنكّد حياة المواطن والمريض وتعكّر حياة الصغير والكبير، وتزعج الذكر والأنثى”، وفق تعبير أحدهم.

وقال مغرد “إن الشعب شعر في تويتر بالعدل فصاحب (السمو) ليست لديه مخصصات إضافية، ليس له إلا 140 حرفا ..”وعلّق آخر، قائلا “لأن التغريدة ليست (أرضا).. والمفضلة ليس عليها (شبكا) .. والمنشن (mention) لم توضع عليه لوحة: (أملاك خاصة)..” فتويتر ليس فيه “يا طويل العمر” نجح لأن الأمير والمسؤول والمواطن متساوون. ولم تخل تعليقات السعوديين من السخرية فكتب أحدهم “شعب يعشق القيل والقال والطقطقه طبعا يفتح الأبواب لتويتر كي ينجح !!

وسخر آخر “تويتر نجح لأن الشعب ملّ من السينما والأسواق والنوادي والفعاليات.. فأراد أن يغير واتجه لتويتر”.

ولخص أحدهم سبب نجاح تويتر في 5 أسباب “حرية في الطرح، صوتك مسموع، انتشار أكبر لموهبتك

ووصول أسرع للمسؤول وتناقل سريع للخبر من مصدره”.

وتساءل أحدهم “هل سكفي تويتر الحاجة في التعبير” وأجاب أحدهم “لا تزال أمامه أدوار أخرى كثيرة”.

يذكر أن دراسة حديثة أجرتها شركة The Social Clinic السعودية المتخصصة في شؤون الشبكات الاجتماعية أشارت إلى أن تنامي عدد مستخدمي شبكة التدوين المصغر تويتر في السعودية هو الأعلى في العالم، حيث ارتفعت نسبة الإقبال على الشبكة في الفترة ما بين 2012 و2013 بنسبة 45 بالمئة.

وتشير الدراسة نفسها إلى ازدياد الاعتماد على الجوال في الدخول إلى الشبكات الاجتماعية، كما توضح أن عدد مستخدمي فيسبوك ارتفع من 6 ملايين إلى 7.2 مليون مستخدم خلال العام الماضي، أما عدد مستخدمي تويتر فقد زاد من 3 إلى 5 ملايين.

ويرسل السعوديون حوالي 150 مليون تغريدة في الشهر، 85 بالمئة منها بالعربية.

19