تويتر شاهد تاريخي على نهاية مؤسفة لعالم عراقي

مغردون ينتقدون الحال الذي وصل إليه علماء العراق بعد تداول مقطع فيديو لعالم الرياضيات جميل حميد إيليا الذي أصبح يعيش في دار للمسنين.
السبت 2019/09/28
العالم جميل حميد إيليا كرّم بالتشريد

بغداد- يتداول عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تحت عنوان “نهاية مؤسفة لعالم عراقي” ظهر فيه عالم الرياضيات العراقي جميل حميد إيليا. وقال معلقون إنه أصبح يعيش في دار للمسنين بعدما لم يجد مأوى يأوي إليه.

وكتب الإعلامي العراقي علي الخالدي على إنستغرام تعليقا على مقطع فيديو ظهر فيه العالم يحلّ مسائل حسابية معقدة:

وشُوهد المقطع قرابة نصف مليون مرة. وانتقد معلقون الحال الذي وصل إليه علماء العراق. وكتب مغرد:

lnn9edfgt8HBj2Q@

#العراق_الجديد عالم من علماء العراق جميل حميد إيليا وهو يعيش في دار العجزة والمسنين لأنه لا يجد لقمة العيش والسكن! يحمل عدة شهادات في الطب والهندسة والرياضيات؟ “ذو جهل ينام على الحرير وذو علم مفارشه التراب لك الله يا #عراق”.

وقال منتقد:

واعتبر متفاعل:

وأكد آخر:

BaderALhjraF@

العراق أبو الأنبياء ومهد الحضارات وأول من علّم البشرية الكتابة ووضع الدستور حمورابي ومركز العالم القديم هو سومر وبابل وآشور واكد وميسان ومركز الدولة الإسلامية في عهد علي بن أبي طالب عليه السلام، هكذا كرّم العالم جميل حميد إيليا بالتشريد والذي يعيش في دار العجزة.. تدمر كل شيء بالعراق.

يذكر أن الصرح العلمي العراقي دمر بالكامل حتى أولئك الذين من نجوا من القتل من العلماء والأكاديميين في العراق بعد الاحتلال الأميركي تعرضوا إلى اغتيالات معنوية.

وبعد سقوط الدولة، لم يعد لأي شيء قيمة، إذ كان الانهيار تاما وشاملا حتى أن الجامعات عوضت بحسينيات اللطم وعوّض الأكاديميون بالمعممين.

وكان الخبير النووي محمود بركات، رئيس هيئة الطاقة الذرية العربية السابق قال في تصريحات إعلامية، “أيّا كان المصير فالهدف تحقق في النهاية، وهو القضاء على الصرح العلمي العراقي الذي ضم الآلاف من العلماء، ومن الصعب بالطبع حصر الأعداد بدقة”، فالنظام العراقي، على حد تعبير بركات، كان عاشقا للسرّية، إلا أنه يمكن القول إن هذا
الصرح ضم مدرسة علمية متفردة ومتعددة الجوانب في المجال الطبي والنووي والكيميائي والبيولوجي، ويمكن القول إنه في مجال العلوم النووية، فإن عدد المتخصصين العراقيين يتراوح ما بين 200 و300 عالم.

19