تويتر.. ضحية أخرى لكامبريدج أناليتكا

موقع التواصل الاجتماعي يبيع بيانات إلى شركة "غلوبال ساينس ريسيرش"، وفيسبوك تتوقع اكتشاف وإعلان المزيد من حالات إساءة استخدام بيانات المستخدمين.
الثلاثاء 2018/05/01
تويتر: البيانات الخاصة ليست للبيع

واشنطن - اعترفت شركة تويتر بأنها باعت بعض المحتوى من منصتها الاجتماعية إلى شركة “غلوبال ساينس ريسيرش” المعروفة اختصارا بـGSR.

والشركة مملوكة للمطور ألكسندر كوجان، أحد مؤسسي شركة كامبريدج أناليتكا المثيرة للجدل التي قامت بتطوير تطبيق استولى على معلومات ملايين الحسابات من فيسبوك خلال الفترة التي سبقت الانتخابات الأميركية الرئاسية عام 2016.

وقالت شركة تويتر لوكالة “بلومبيرغ” الأميركية الأحد إن كوجان أسس شركة تجارية خاصة به منحت حق الوصول إلى بيانات تويتر العامة على نطاق واسع.

وأضافت أن تلك الشركة تُدعى “غلوبال ساينس ريسيرش” وحصلت على حق الوصول مرة واحدة إلى عينة عشوائية من التغريدات العامة في الفترة الممتدة من ديسمبر 2014 حتى أبريل 2015.

وأوضحت شركة تويتر أنه استنادا إلى التقارير الحديثة أجرت الشركة مراجعاتها الداخلية ولم تجد أي منافذ وصول إلى بيانات شخصية خاصة بالمستخدمين عبر الموقع.

وأشارت الشركة الأميركية إلى أنها حذفت إعلانات شركة كامبريدج أناليتكا والمؤسسات التابعة لها.

وتمد تويتر شركات ومطورين ومستخدمين معينين بمنافذ وصول إلى البيانات العامة على تطبيقها، لكن البيانات الخاصة لا تقوم ببيعها.

ووفق وسائل إعلام أميركية فلا يعرف ما فعله كوجان وشركته بالمعلومات، على الرغم من أن طبيعة البيانات التي تم الوصول إليها توحي بأنهم كانوا يريدون دراسة الشعور العام في لحظة من الزمن، ولا يريدون استخدام تلك البيانات للاستهداف المباشر.

يذكر أن الأسبوع الماضي أعلنت شركة فيسبوك أنها تتوقع اكتشاف وإعلان المزيد من حالات إساءة استخدام بيانات المستخدمين، أو نشاط غير مرغوب فيه من قبل أطراف ثالثة.

وقال متحدث باسم الشركة “المستثمرون والمستخدمون قد لا يعجبهم ما سنتوصل إليه”.

يأتي ذلك بعد زوبعة من الاتهامات التي تم توجيهها إلى موقع فيسبوك، بسبب تورطه في تسريب بيانات ما يفوق 87 مليون حساب شخصي من منصته الاجتماعية، وقد تم استخدام تلك البيانات من جانب شركة كامبريدج أناليتكا في توجيه حملات دعائية سياسية قوية تدعم دونالد ترامب في ترشحه للرئاسة، خلال انتخابات 2016، كما روجت حملات دعائية أخرى لفكرة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وستواجه الشركات التقنية خلال الفترة المقبلة صعوبة شديدة في التعامل مع بيانات مستخدميها، وذلك بعد قرار بدء تفعيل قانون خصوصية بيانات المستخدمين في 25 مايو المقبل، الذي اعتمده الاتحاد الأوروبي، ويلزم جميع الشركات التقنية بضرورة شرح وتبسيط شروط وسياسات استخدامها للمستخدمين، بحيث تكون موافقتهم سليمة قانونيًا.

19