تويتر في السعودية مرآة لواقع معقد

هاشتاغ #نطالب_بالتعدد_يكون_إجباريا وغيره من الهاشتاغات المنتشرة على تويتر التي تصب في نفس الفكرة تؤكد أن نقاشات السعوديين مرآة لواقع معقد.
الثلاثاء 2017/10/24
نساء ضد النساء

الرياض - تصدر الاثنين هاشتاغ بعنوان #نطالب_بالتعدد_يكون_إجباريا أطلقته مغردة سعودية قائمة الهاشتاغات الأكثر استخداما على تويتر عالميا.

وألهب الهاشتاغ النقاش بين السعوديين على موقع تويتر الأكثر استخداما في السعودية ليؤكد أن الهاشتاغ يخفي واقعا معقدا، وفق معلقين.

وتباينت آراء المتفاعلين مع الهاشتاغ بين مشجع للفكرة وبين رافض لها.

وكان الملاحظ مشاركة النساء أكثر من الرجال ضمن الهاشتاغ.

وهاجم رجال الفكرة فيما رحب بها آخرون مثلما فعلت النساء.

وسخر مغرد من المطالبة بإجبارية الفكرة مؤكدا “منطقيا إكراه النفس على عمل لن يؤدي إلا إلى كره فهل يليق هذا فعله بالرباط المقدس الاختياري بين شريكين”.

سخرت مغردة “مطالبات السعودي كالعادة عن أعضائه التناسلية”.

وقال مغرد مستغربا أنا أطالب بمحاسبة مطلق الهاشتاغ ومن أيدوه”.

واعتبر معلق “عزائي لتلك المسكينة التي قبلت الزواج من مسعور، كأفضل فرصة لعيش حياة اقل بؤس”.

وقال معلق “مع أن الوالد متزوج ثلاث نساء لكن أنا ضد التعدد، تزوج مغربية وريح راسك تكفيك عنهن كلهن”.

وسخر مغرد من هذه المطالبات “وإذا كنت جوعانا تزوج، وإذا كنت عطشانا تزوج، وإذا كنت طفشانا تزوج وإذا تنفست تزوج”.

وقال آخر “سددوا أقساط الثلاجة أولا ثم فكروا بالتعدد”.

وأكد معلق “هناك ذكور لا يستحقون حتى نصف امراة”.

ويشير مغرد بالقول “أنا ضد التعدد في هذا الزمن، لأنه يستنزف الرجل ذهنيا وماديا ونفسيا وعاطفيا، ثم إن الحياة ليست كلها امرأة!”.

ورد آخر بطريقة رومانسية مؤكدا “إذا عشق الرجل روح المرأة فلن يعشق إلا امرأة واحدة.. أما إذا عشق غريزته فلن تكفيه جميع نساء الأرض”.

حسابات على تويتر تحمل صورا رمزية وأسماء وهمية تعارض تمكين النساء من حقوققهن

وطالب آخر “أنتم زوجوا الشباب المساكين الذين وصلوا أواخر الثلاثين والأربعين من العمر ولم يستطعوا الزواج واتركوا تخريب البيوت وتشتيت الأسر”.

وتساءل معلق “أنتم ما عندكم حياة تعيشونها غير الزواج والتفريخ ..”.

وكان لافتا تأييد الكثيرات من النساء للفكرة. واعتبرت مغردة باسم هياء القحطاني “وصلت من العمر 30 عاما ولم يتقدم لي أحد بسبب المهور العالية! جمالي بدأ يذبل وعودي بدأ ينحي ولم يتذوق أنوثتي رجل”. وأكدت مغردة “أنا أقبل التعدد من رجل شهم وذي أخلاق ويخاف ربه فيّ ومن دون مهر، لعل الله يرزقني بالزوج الصالح”.

وقال حساب باسم عجوز “أستغرب من البنات اللاتي يرفض التعدد! يا بنيتي بتكبرين وبيشيب راسك ويذبل جمالك مثلي وبتندمين على كل واحد رفضتيه”. واعتبرت أخرى “أنا مستعدة للزواج من معدد ولديه أطفال حتى لو مسيار (ذبحتني العزوبية والوحدة أريد حضنا دافئا يحضني ويسندني)”.

في المقابل دعت العديد من النساء على تويتر الرجل السعودي ليصحح نظرته للمرأة ويتعامل معها كإنسانة لها حقوقها، كما يجب التعامل مع عقلها وذكائها ولا يكون التعامل محصورا في النظرة الجسدية.

واعتبر مغردون آخرون أن الهاشتاغ “تافه” فـ”الدولة لا تستطيع إقرار مثل هذا القانون”.

ويقول معلقون إن المدقّق في الموضوعات اليومية التي تحقق أكبر نسب تداول على تويتر يلحظ إقبالا منقطع النظير على المشاركة في هاشتاغات تافهة، حيث تنهال التعليقات والردود وإعادة النشر.

وتتصدر تويتر غالبا هاشتاغات تتناول قضايا خاصة بنساء السعودية لا معنى لها مثل “هل تقبل الزواج بطبيبة” أم “ما رأيك بفتاة تمارس الرياضة” وغيرها. ويقول مغردون إن هذه النوعية من الهاشتاغات تعكس الفراغ الفكري للشباب الذي يعجز عن مناقشة القضايا المهمة.

في المقابل تستخدم سعوديات تويتر كمنصة مطالب واستطعن تحقيق مكاسب.

واستطاعت السعوديات مؤخرا الحصول على حقهن في قيادة السيارة بعد حملة مطالبات استمرت لعقيدن.

كما مثل هاشتاغ #سعوديات_يطالبن_بإسقاط_الولاية أهم هاشتاغ تطرّق إلى قضايا المرأة السعودية وحصد صدى عالميا.

وفي مايو الماضي صدر أمر سام لإجراء تعديلات في نظام ولي الأمر.

ورغم ذلك فإن حسابات كثيرة على تويتر تنسب لسعوديات تحمل في العادة صورة رمزية واسما وهميا تعارض تمكين النساء من حقوققهن. ويصفن أنفسهن بـ”الدرر”.

وغالبا ما يصوّر سعوديون على تويتر تمكين المرأة من حقوقها كمؤامرة غربية. ويقول آخرون إن الكثير من الأفكار مترسخة في العقول..

يذكر أنه انتشر أيضا الاثنين هاشتاغ لا_لتجنيس_أبناء_السعوديات. وأثارت تغريدة ل جاء فيها “أنتِ من اختار زوجا أجنبيا للمستقبل وتشرفت به زوجا لماذا لا تتشرفي بجنسيته لأبنائك” جدلا واسعا.

19