تويتر في عيده الثامن يحتاج إلى التطوير

الأربعاء 2014/07/16
تويتر لعب دورا هاما خلال الثورات

واشنطن - يحتفل موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعيد ميلاده الثامن هذا الشهر، فقد تأسس في مارس عام 2006 وتمّ إطلاقه في يوليو من نفس العام أي بعد سنتين فقط من تأسيس منافسه فيسبوك، ومنذ ذلك التاريخ لم يتوقف تويتر عن النمو والتطور والتألق حتى أصبح على ما هو عليه الآن. ويعتبر تويتر منصة للتدوين الرقمي المصغر التي لا تتعدى حروف التغريدة الوحدة فيه 140 حرفا تماما كعدد حروف الرسالة النصية القصيرة، وهذا ما يشجع في كثير من الأحيان على خلق وسط تفاعلي بين المشاهير وجمهورهم وبين المستخدمين العاديين.

ورغم اعتقاد البعض أنّ تويتر أكثر تعقيدا من غريمه فيسبوك خصوصا مع صغر حجم التدوين، إلاّ أنّ الخبراء يعتبرون أنّ هذه المسألة هي نقطة قوة في الموقع حيث تسمح بانتشار التغريدة أسرع، كما أنه على عكس باقي الوسائط يستطيع تويتر أن يعمل حتى في الظروف الصعبة حتى في الدول التي تحجبه.

ولعب تويتر كغيره من وسائل التواصل الاجتماعي دورا هاما خلال الثورات، وبدأ هذا الدور الكبير في بدايات هذه الثورات.

وساهم إلى جانب فيسبوك كوسيلة إعلامية جديدة في تحريك الجماهير، وبات يمثل السلاح الأفضل للمحتجين والثوار.

كما أنه على عكس فيسبوك فإن أي شخص بإمكانه بشكل مباشر التعليق على أي تغريدة في تويتر مهما كانت أهمية كاتبها.

لكن رغم شعبيته بين المشاهير والشخصيات المؤثرة، إلا أن تويتر يواجه صعوبات قد تحد من انتشاره. ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن الرئيس التنفيذي للشركة “نحن في حاجة إلى جعل تويتر أفضل”. ويبدو أن هناك بعض الخطط المستقبلية لذلك.

19