"تويتر" لمستخدميه: غرّدوا ولا تفكّروا كثيرا بالتجسّس

الأحد 2013/11/24
"تويتر" بدأت في إدخال تكنولوجيا لحماية حسابات المستخدمين

واشنطن – قالت شركة "تويتر" إنها طبقت تكنولوجيا أمنية تزيد من صعوبة التجسس على مستخدمي "تويتر"، ودعت شركات الإنترنت الأخرى إلى أن تحذو حذوها، في الوقت الذي تتطلع فيه شركات الإنترنت إلى إحباط عمليات التجسس التي تقوم بها وكالة المخابرات الحكومية.

وقالت خدمة الرسائل على الإنترنت التي بدأت الاتصالات المجمعة في 2011 باستخدام التشفير التقليدي "إتش تي تي بي أس" أنها أضافت طبقة حماية متقدمة لـ"إتش تي تي بي أس" تعرف باسم "السرية المتقدمة".

وقالت الشركة في تدوينة "قبل عام ونصف طرح تويتر لأول مرة بشكل كامل على "إتش تي تي بي أس"، منذ ذلك الوقت اتضح بشكل أكبر مدى أهمية تلك الخطوة في حماية خصوصية مستخدمينا". وتعد خطوة "تويتر" أحدث رد من شركات الإنترنت الأميركية بعد أن كشف إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع شركة الأمن القومي الأميركية النقاب عن برامج التجسس الحكومية الأميركية واسعة النطاق والسرية. وكانت شركة "تويتر" بدأت في وقت سابق إدخال تكنولوجيا لحماية حسابات المستخدمين، بعد سلسلة هجمات في الآونة الأخيرة على حسابات بارزة منها حساب وكالة "أسوشيتد برس" وحساب صحيفة "فاينانشال تايمز".

وقالت "تويتر" في تدوينة إنها بدأت إدخال "التحقق من تسجيل الدخول" وهو شكل مزدوج من أشكال التوثيق في لغة صناعة الأمن.

ورأى العديد من خبراء الأمن المعلوماتي أن اعتماد المواقع الشهيرة مثل "تويتر" على خاصية "التحقق بخطوتين" يعتبر بمثابة إجراء أمني مهم، لكنهم قالوا في نفس الوقت إنه لا يوقف الهجمات والاختراقات بصورة تامة، خصوصا أن المواقع تجعل من تفعيل هذه الخاصية أمرا اختياريا يحدده المستخدم. وأثارت حوادث التسلل المتكررة أسئلة حول مصداقية ودقة "تويتر" في الوقت الذي بدأت فيه الاضطلاع بدور مركزي في المشهد الإعلامي السريع المتغير، بعدما ارتفع عدد التغريدات إلى أكثر من 400 مليون تغريدة يوميا.

24