تويتر متهم بعدم مكافحة التهديدات

الجمعة 2014/01/24
كوليمور: أتهم تويتر بعدم القيام بما هو كاف لمكافحة الرسائل العنصرية

لندن - اتهم اللاعب الإنكليزي السابق ستان كوليمور الأربعاء موقع تويتر بافتقاره إلى نظم مكافحة التهديدات والابتزاز، بعدما وقع ضحية هذا النوع من التهديدات عن طريق إحدى الجماعات على الشبكة العنكبوتية.

وانتقد كوليمور مهاجم ليفربول، الأوروغوياني لويس سواريز أمام أستون فيلا على تويتر، بعدما حاول الحصول على ركلة جزاء، في لقاء السبت الماضي.

وبعدها تلقى اللاعب السابق عددا من رسائل التهديد بالقتل والسخرية منه، وأشار إلى أن الحسابات التي وجهت تلك العبارات له لم يتم إيقافها.

وكتب نجم ليفربول السابق على حسابه “أتهم تويتر مباشرة بعدم القيام بما هو كاف لمكافحة الرسائل العنصرية والجنسية وجميعها ممنوع في بريطانيا”.

وأشار لاعب أستون فيلا ونوتنغهام فورست السابق إلى أن الشرطة البريطانية تواصلت معه خمس مرات، على خلفية تلك الرسائل.

وكانت هناك تفسيرات ساخرة لعزوف الشركة عن اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه “المهددين” من ذلك أن شركة تويتر تعتبر ذلك طريقة فعالة لجلب “المعلنين”.

ويقول مغرد إن حرية التعبير عند تويتر “ليست ثابتة وتتغير من شخص إلى آخر”.

ويقول بعضهم إن تويتر “واثق جدا في منتجاته، وهو على يقين من أن الملايين من الناس يعتمدون عليه لأنه منصة رائعة للجدل، يصنع الرأي العام كما قد يكون مستخدما لمجرد الدردشة لا غير” لكن مع ذلك فإن المشرفين عليه يستمتعون بالجلوس ومراقبة أسعار أسهمه ترتفع.

ويرى بعضهم أن “تويتر ليس سوى رسول”فهو لم يكتب الرسالة. ولطالما هناك أناس يشعرون بالانزعاج من الرسائل فذلك على اعتبارنا مختلفين، فينا البيض والسود، والأشخاص الذين يعانون إعاقة، كل لديه رأي، ولكن رغم ذلك فإن هناك حاجة ملحة لاستصدار قوانين للسيطرة على التطرف وليس على حرية التعبير".

19