تويتر مشغول بما يكرهه العرب في أوطانهم

السبت 2015/09/05
مغردون: لا يوجد شيء اسمه الوطن العربي

لندن- دشن رواد موقع تويتر هاشتاغا بعنوان #حاجة بتكرهها في الوطن العربي ذكروا من خلاله الأشياء التي تثير اشمئزازهم في البلدان العربية. وتفاعل عدد كبير من النشطاء مع الهاشتاغ حيث احتل مراكز متقدمة في قائمة أكثر الهاشتاغات تداولا عبر توتير أمس الجمعة في عدد من الدول العربية.

وعارض عدد من المغردين الهاشتاغ حيث يرون أنه لا يوجد شيء اسمه الوطن العربي في إشارة منهم إلى تفتيت الأمة وتشتيتها. وقال مغرد “ما فيش وطن عربي.. هناك وطن طائفي الحروب أنهكتنا” وأضاف آخر “نحن أوطان وليس وطن واحد العرب مشتتون”.

وكتبت مغردة “رحم الله الوطن العربي وأسكنه فسيح جناته”. فيما استعرض عدد آخر من النشطاء أن هناك العديد من الأشياء التي يكرهونها في الوطن العربي كالظلم والجهل والفقر.

وكتب أحدهم “ذل الفقير احتياج المرضى والحاجة إلى دواء، جهل الجاهل وغباء الغبي والهمجية بكل أنواعها”. وأضاف آخر “الجهل وحب الذات الأعمى والأنانية” وأردف ثالث “الفكر الواحد، الرأي الواحد، النظرة الواحدة”.

وزاد رابع “الإعلام العربي: الجرائد والإذاعات والتلفزيونات” وصبت مغردة جام غضبها على التشتت العربي كاتبة” أكره التفرقة وبعدنا عن قضايا بعضنا كنا أقوياء في السابق لما كنا موحدين ورايتنا واحدة”.

وكتب حساب باسم محمد فؤاد “هناك أمور أكثر من قدرة 140 حرفا في تويتر علي استيعابها” وعبر آخر عن غضبه من الإخوان والمتشددين قائلا “الإخوان والمتاجرون بالأديان والطائفية والإرهابيون المتآمرون على أمن دولنا الهادئة هم علة هذا الوطن”.

وأضاف حساب يسمى وهاج المقاطي “الموت فيه أسهل من الحياة عليه الدمار فيه أسرع من الإعمار التخلف فيه أقوى من التعليم”. ويلوم مغرد خليجي وقوف العرب عند الماضي متناسين الحاضر والمستقبل قائلا “نعيش على حضارة وعز العرب في الماضي ونتفاخر بذلك ونبكي على أطلاله، ونتناسى الحاضر والمستقبل فأصبحنا في آخر الصف”. وتشير مغردة “أكبر ألغام مزروعة في أعماق الوطن العربي هي ألغام الجهل والعنف والكراهية، وها نحن نعاني نتائج انفجارها”.

ويأتي تدشين هذا الهاشتاغ على خلفية أزمة اللاجئين السوريين والتي كان آخرها انتشار صورة طفل غارق لفظته المياه على شاطئ أحد أكبر المنتجعات السياحية في تركيا على وسائل التواصل الاجتماعي الأربعاء بعد وفاة 12 شخصا يفترض أنهم لاجئون سوريون.

19