تويتر يآزر جهود بريطانيا في التغلب على العاصفة

الاثنين 2013/11/04
شركات الطاقة تختار تويتر وفيسبوك للتحدث إلى زبائنها

لندن- ضربت بريطانيا أسوأ عاصفة منذ سنوات. وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن الرياح البالغة سرعتها أكثر من 130 كيلومترا في الساعة قد تتسبب في نشر الدمار واقتلاع الأشجار وأعمدة الكهرباء. كما يتوقع انقطاع التيار الكهربائي وحدوث فوضى في حركة النقل.

وكتب كاميرون على تويتر «لقد ترأست للتو اجتماعا تم عبر الهاتف مع الدوائر والوكالات الحكومية المختلفة من أجل الاستماع إلى جميع الخطط التي تضمن حماية الناس من عاصفة الليلة».

وتعاني شركات القطارات من تأخيرات وإلغاءات اليوم الاثنين.

وقالت شركة ناشينال إكسبريس، التي تشغل خط c2c إلى ساوث إند وتيلبري، إنها حصلت على عدة آلاف من التغريدات المتابِعة على تويتر.

وأضافت إن عدد زيارات الصفحات على موقعها الإلكتروني ارتفع من 150 إلى 7500، وإن التخطيط المسبق لضمان أن موقعها يمكن أن يتعامل مع الاندفاع في الحركة، كان ضروريا ''أرسلنا تغريدات بصور الأشجار الساقطة لنبين مدى المشكلة، وأعاد زبائننا التغريدات إلى متابعيهم، وساعدونا في نقل الرسالة، بل إنهم حتى أرسلوا إلينا تغريدات الصور».

وقال أنتوني سميث، الرئيس التنفيذي لمؤسسة باسينجر فوكس، وهي هيئة مستقلة تمثل مستخدمي القطارات: إنه حين يتعرض المسافرون لاضطراب الحركة: ''يريدون منا أكبر قدر من الإشعار''.

ويمتلك تويتر والبريد الإلكتروني ومواقع الوسائط الاجتماعية القدرة على تزويدها بهذه المعلومات.

واختارت شركات الطاقة مواقع الشبكات الاجتماعية للتحدث إلى زبائنها.

وقالت شركة الجنوب، التي هي فرع من شركة الكهرباء الأسكتلندية والجنوبية: إنها كانت تتواصل على موقعها على تويتر.

وقالت تغريدة للشركة، استجابة لأحد الزبائن الذي عادت إليه الكهرباء: ''يسرنا أن نسمع أنه قد تمت إعادة الخدمة الكهربائية. نأسف للإزعاج. ستيف»، مضيفة أن ''استخدام الوسائط الاجتماعية في حالة العواصف أمر ضروري لضمان الحصول على أحدث المعلومات، وإرسالها إلى أكبر عدد ممكن من زبائننا».

وأدت العاصفة، التي أطلق عليها اسم ''عاصفة سانت جود''، إلى انقطاع حاد في الطرق.

وقال بول واترز، وهو متحدث باسم وكالة الطرق الخارجية ''حين نقارن هذه العاصفة بعاصفة 1987، وبسبب الاتصال الواسع في العالم الذي نعيش فيه، أدرك تماما حقيقة أن لدينا كثيرا من الإنذار المسبق. تمكنا من التعامل مع الموقف بصورة أفضل، لأننا كنا مستعدين بصورة أفضل».

19