تويتر يحتفل مع المرأة العربية بعيدها: ثوري فالثورة أنثى

الاثنين 2015/03/09
التونسيات نشرن صورا على الشبكات الاجتماعية تبرز تمسكهن بمكتسباتهن في وجه الظلاميين

لنـدن – "كل عام وأنتُن ملكات جمال الكون وسيداته.. يأس يضيء ولا يحترق"، هكذا عايد مغردون المرأة العربية بمناسبة #يوم_المرأة_العالمي، غير أن كثرا أكدوا أن المناسبة أصبحت فرصة للنفاق الاجتماعي لاغير.

تفاعلت هاشتاغات كثيرة على الشبكات الاجتماعية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أمس على غرار #8 مارس، #يوم_المرأة_العالمي، #InternationalWomensDay، #HappyWomensDay.

ولا تزال المرأة العربية تبحث عن وسيلة لتقاوم بها واقعها الصعب، بينما أصبحت تتصدر ضحايا الصراعات السياسية والطائفية في المنطقة العربية وزج بها في آتون المعارك الصاخبة.

وتحت شعار “ثوري فالثورة أنثى” كتب مغرد “ارفضي تحرري كوني كافحي استمري”، وقال آخر “أحبك أن تثوري، ثوري على شرق السبايا والتكايا والبخور، ثوري على التاريخ، ثوري على شرق يراك وليمة فوق السرير”.

وانتقد مغردون النظرة الدونية للمرأة العربية التي تعتبر في فكر الكثير من الشرقيين “ناقصة عقل ودين”، وفي هذا السياق كتبت مغردة “في عيد المرأة، قال: أنت ناقصة عقل ودين، قالت: من رحمها ولدت، قال: أنا أفضل، قالت: وهل يلد ناقص كاملا”.

مغردون يوجهون تحية لكل إمرأة قررت بعلمها أو عملها أو صنعتها أو مهارتها اليدوية أن تستقل اقتصاديا وتحدث تغييرا في محيطها

وكالعادة دخل رجال الدين على الخط، فالعيد مناسبة للبحث عن الشهرة، وحمل اللقب هذا العام رجل الدين المغربي محمد الفزازي، المعتقل السابق بتهمة الإرهاب. وكتب على حسابه على فيسبوك منتقدا الاحتفال بالمناسبة “لا علاقة بين الإسلام والأعياد الدنيوية، مثل عيد الأم وعيد الطفل والمرأة والحب”.

وأثارت تدوينة الفزازي الكثير من الجدل وسط النشطاء، وقال له أحدهم إن “النساء يتعذبن حتى ينشئن أطفالهن، ليصفها بعضهم في الأخير بالعورة، ولن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة، آداب ضرب الزوجة، لفها بخيمة سوداء، حتى أشعة الشمس حرمتموها عليهن”. وكتب مغرد “النساء يتحملن حماقات بعض الرجال طوال السنة، ومع ذلك يستكثر بعضهم تخصيص يوم واحد لها في السنة”.

ومن لبنان قالت مغردة ساخرة “في لبنان يوم المرأة العالمي مثله مثل عيد الاستقلال”، ومن العراق وجه مغردون “تحية حب واعتزاز إلى كل امرأة عراقية جاهدت وكافحت من أجل بيتها وعرضها ووطنها”.

ومن سوريا كتب مغرد “لا أحد في العالم يستحق التكريم بقدر ما تستحقه ‫#‏المرأة_السورية، الأم السورية والزوجة والأخت أثبتت للعالم إنسانيتها وصمودها وحبها وشجاعتها وسط حالة الفوضى والإرهاق التي يعيشها الشعب السوري، شكرا لك”. وفي اليمن نشط هاشتاغ #أمنية_إمرأة_يمنية على تويتر. وكتبت الناشطة هند الأرياني على تويتر “أنا لست حلوى وأنت لست ذبابة. أتمنى أن نتوقف عن هذه التشبيهات المهينة”.

ولفتت السعوديات على تويتر إلى أن “كل أنثى سعودية هي مناضلة بمجرد كونها أنثى”. ومن مصر وجه مغردون تحية إلى فلاحات مصر اللاتي “في الأصل بيأكّلونا”، وفق مغردة، وكتبت “هن أهم من رئيس”.

و”حسدت” مغردات التونسيات على الوضع المميز لهن وتداولن صورة للرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة الذي ألغى تعدد الزوجات في أغسطس 1956 وأصدر مجلة الأحوال الشخصية التي تعتبر “ثورة” في حقوق المرأة في المنطقة العربية وحتى في العالم. وقالت تونسيات على تويتر “إنهن يقدن حروبا ضارية للحفاظ على مكتسباتهن في وجه الضلاميين“.

مغردون لم ينسوا المرأة الكردية التي وقفت في وجه الفاشية الدينية الداعشية

ومن سلطة عمان كتبت مغردة تدعى مديحة السليماني ‏“عندما دخلت المرأة العمانية إلى الشورى 96 كانت أول من دخل البرلمان خليجيا، وأصر السلطان بأن العمانية لا تحتاج إلى كوتة بل إلى تمكين”.

ولم ينس مغردون “المرأة الكردية التي وقفت في وجه الفاشية الدينية الداعشية”. وقال معلق “لن أسميكِ امرأة.. سأسميكِ كل شيء، نساء من المخيمات”.

ووجه مغردون تحية لكل إمرأة قررت بعلمها أو عملها أو صنعتها أو مهارتها اليدوية أن تستقل اقتصاديا وتحدث تغييرا في محيطها. كما أثار مغردون القضايا التي تؤرق المرأة العربية، ومنها خاصة قضية التحرش الجنسي، وكتبت مغردة “المشكلة لا تكمن فقط في عقل الرجل العربي بل أيضا في عقل المرأة العربية التي تبيح تحرش الرجل بها بأن زينتها وخروجها من المنزل خطأ”.

من جانب آخر، كان لمغردات رأي آخر حين اعتبرن أن “الاحتفال بالثامن من مارس أصبح تقليدا سنويا مفرغا من أي محتوى، وموضة إعلامية تحشد لها جيوش من الإعلاميين ويكثر فيها اللغط والقيل والقال حول حقوق المرأة دون فائدة”.

وكتبت رقية المحارب ‏”قمة هنا وعطلة هناك، ندوة هنا وكتب هناك، شعارات هنا وبرامج هناك، كل هذا في #يوم_المرأة_العالمي وعلى بعد خطوات تُقتل ولا تجد طعاما ولا سكنا!”. وكتب مغرد في نفس السياق “شخصيا المرأة بالنسبة إلي كل يوم هوعيد لها، لا تتذكرون المرأة إلا في هذا اليوم، وفي بقية الأيام أهي للرجل والمطبخ؟”

وكتبت مغردة “في #يوم_المرأة_العالمي لا تسمعي لكل ما يكتب، فهو يوم فقط، وما يكتب إنما شعارات رنانة. الواقع أنت من تصنعينه والحقيقة هي ما تعيشينه أنت”.

19