تويتر يردد صدى استغاثات العمال العرب في عيدهم

سخر المغرّدون العرب على تويتر في عيد العمال بأن العمال وحدهم من يعملون. وطالبوا بالمزيد من الحقوق.
الثلاثاء 2017/05/02
دليل الكرامة

لندن - تصدر هاشتاغ #عيد_العمال على الشبكات الاجتماعية قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في معظم الدول العربية الإثنين.

وعرّف مغرد “كل من يبيع جهده البدني أو الذهني (مهنة يدوية أو مكتبية) مقابل راتب شهري ولا يملك مكان عمله فهو عامل”.

وقال المغرد تميم الهندي “أولئك الذين نراهم أرقاماً وأجوراً ونسباً مئوية، ونراهم مجموعة من الخُوَذ المتحركة فحسب.. وأحياناً، نبخل على تعب وجوههم بابتسامة #عيد_العمال”.

وعايد المتفاعلون مع الهاشتاغ بعضهم البعض، وشددوا على أهمية الاحتفال بهذا اليوم. ودعوا العمال والمسؤولين إلى الالتزام بمواثيق العمل، وعدم تعطيل عجلة الإنتاج مطالبين الدولة في الوقت نفسه بإعطاء العمال كامل حقوقهم.

وكتب صالح يوسف الملا “تحية إلى جميع عمال العالم والكادحين، ولكل المناضلين الذين وهبوا حياتهم لتحقيق التقدم وتعزيز قيمة الفرد وفرض عدالةٌ اجتماعية. #عيد_العمال”.

وقالت مغردة عراقية “تحية لمن ضربته الشمس فأسمرّ وجهه من أجل أن يجلب لقمة حلالا لأولاده، وتحية لمن تآكلت يداه من الإسمنت وتحية لمن إحدودب ظهره من العمل”. وقالت دلع المفتي “إلى كل الأرواح المتعبة، إلى كل الوجوه الكالحة، إلى كل المجهولين الذين لا نعرفهم إلا من زيهم الموحد… كل عام وانتم بخير… #عيد_العمال”.

وقال مغردون “الأيادي المتسخة دليل على المال النظيف والكثير من الكرامة”. في المقابل تساءل مغرد “كيف نحتفل بعيدهم وهم غير قادرين على إشباع حاجاتهم؟”. وكانت المطالبات بالمزيد من الحقوق، كرفع الأجور وضمان الحرية النقابية ومقاومة الفساد، هي القاسم المشترك بين العمال العرب بعيد العمال.

مغردون يؤكدون أن الاحتفال بعيد العمال دون عمل يشبه الاحتفال بعيد الحب دون حبيب

فيما سخر مغردون عاطلون عن العمل “الاحتفال بعيد العمال دون عمل يشبه الاحتفال بعيد الحب دون حبيب”.وتهكّم مغرد في هذا السياق “ماذا تنتظرون من دولة تحتفل بـ#عيد_العمال وأكثر من نصف شعبها عاطل؟”.

وقال مغرد “في يوم العمال، أين حق ذوي الإعاقة في التوظيف، لقد بات الحصول على عمل حلما يراودهم”. وظهرت ضمن الهاشتاغ استغاثات أصحاب الحرف اليدوية والصناعات الصغيرة، طلبا للدعم والاهتمام وعدم التجاهل.

بينما انكفأ آخرون على مناقشة أوضاع العمال السوريين اللاجئين، وكتبت مغردة لبنانية في هذا السياق “في #عيد_العمال تحية لكل عامل أجنبي على الأراضي اللبنانية يمارس العمل الذي يخجل منه اللبناني بحجّة “ماذا ستقول صاحبتي إذا رأتني؟”.

وأمل مغرد “على رنين معاولنا وعلى صدى هتافات الأبطال فينا، سيستيقظ هذا الشرق الجاثم بين سلاسل الفقر والجهل والعبودية”. في المقابل، اعتبر مغرد أن “العامل، هو الشخص الوحيد الذي لا يأخذ إجازة في #عيد_العمال”. وتناقل البعض من المغردين مجموعة من الرسوم الكاريكاتيرية ومقاطع فيديو ساخرة تعبّر عن الأمر.

وكانت تغريدة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، على تويتر انتقد فيها الإجازات الكثيرة وفق رأيه أثارت جدلا واسعا. وقال مغرد “العمال في مصر يشقون لأجل فتات، وغيرهم في عز وبحبوحة من العيش الرغيد”. في لبنان كانت تغريدات المسؤولين اللبنانيين المهنئة السمة المميزة لتويتر.

وجاء في تغريدة وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية عناية عزّ الدين على تويتر “تحية وانحناءة لكل العاملين والعاملات يجبلون بعرقهم تراب الأرض ويرسمون بتعبهم استمرارنا ونجاحاتنا ويبقون مجهولين، عسانا ننصفكم”.

وتابعت في تغريدة ثانية “تحية خاصة إلى المرأة العاملة والأم العاملة، تمتطي الليل والنهار لتزرع دروب أحبتها بالأمل، عسى ينصفها المجتمع والوطن يوما”.

ورأت أن “التوصل إلى قانون انتخابي يؤمن عدالة التمثيل وصحته مقدمة ضرورية لتعزيز وضع العامل اللبناني”، مشيرة الى أن “قيام دولة القانون والمواطنة هو الشرط الضروري لإنصاف العمال اللبنانيين”.

أما النائب وليد جنبلاط، فقال في تغريدة عبر تويتر “المطلوب نقابات عمال قوية لمواجهة الرأسمالية المتوحشة ً”.

وكتب وزير المال علي حسن خليل على حسابه على تويتر “لا يبقى من الناس إلا أعمالهم. ما زرعوه في الأرض وفي النفوس. ما بنوه من الجماد وفي الأحياء. يبقى منهم حديد صهرته حرارة الأيدي فتشكل فرجة للرائي. أو الطين الذي نفخ فيه العامل من روحه ليصبح مسكنا”.

في المقابل دعا مغردون “يا عمال لبنان اتحدوا ضد طبقة سياسية فاسدة”. وسخر مغرد لبناني “بمناسبة #عيد_العمال أتوجه بالتحية إلى أصحاب المصارف اللبنانية والعالمية بالتهاني والتبريكات!”.

وفي تونس، انتقد مغردون تنامي الإضرابات وتوقف عجلة الإنتاج. وغردت صحافية في هذا السياق “في عيد الشغل نقف مع العمال ولا نقف مع الفوضى والكسل وارتهان البلاد وتخريب المؤسسات والترويج لثقافة اللاعمل. #تونس #عيد_الشغل”.

في المقابل رفض البعض من المغردين الاحتفال بعيد العمال. وقال مغرد في هذا السياق “#عيد_العمال هي أكذوبة خلقها الأغنياء لملء بطونهم على حساب الكادحين”.

ولخّص حساب على تويتر منسوب للكاتب الساخر جلال عامر “في عيد الثورة يعرضون رد قلبي، وفي أكتوبر الرصاصة لا تزال في جيبي، وفي عيد العمال الأيدي الناعمة. وباقي أيام السنة لصوص لكن ظرفاء!”.

19