تويتر يناقض نفسه: الذكور البيض يسيطرون

السبت 2014/07/26
التنوع يحسن اداء تويتر

واشنطن - كشفت شركة تويتر عن تقرير التنوع الخاص بها، والذي أظهر أنها شركة يسيطر عليها الذكور البيض، لتحذو بذلك حذو باقي شركات قطاع التقنية.

وبين تقرير بعنوان "التنوّع والاندماج"، نشر على مدوّنة الموقع الرسميّة، خلفيّات القوى العاملة في تويتر، حيث تظهر تفاصيل الأرقام المنشورة، أنّ عدد الرجال يطغى على مجموع العاملين في كلّ فروع تويتر حول العالم، ويبلغ عددهم ثلاثة آلاف موظّف، لتبلغ نسبتهم 70 في المئة، مقابل 30 في المئة فقط من الموظّفات.

وفي المناصب الإداريّة، يوظّف تويتر 79 في المئة من الرجال، مقابل 21 في المئة فقط من النساء، كما أنّ تسعين في المئة من وظائفه التقنية يتبوأها رجال.

لكنّ الوجود النسائي ظاهر في الوظائف غير التقنيّة، حيث يقتسمها الرجال والنساء العاملون في تويتر بالتساوي، 50 في المئة لكلّ من الجنسين.

أمّا عن توزّع الموظّفين حسب خلفيّاتهم العرقيّة والإثنيّة في فروع الولايات المتّحدة، فيحلّ العرق الأبيض في الصدارة بنسبة 59 في المئة، يليه العرق الآسيويّ بنسبة 29 في المئة، وتتوزّع الأقليّة على العرق اللاتينيّ (3 في المئة)، والعرق الأسود (2 في المئة)، إضافة إلى سكّان هاواي الأصليّين (1 في المئة)، وهنود أميركا أو سكّان آلاسكا الأصليّين (أقلّ من 1 في المئة)، ومتعدّدي الأعراق (3 في المئة)، وأعراق أخرى (2 في المئة).

ناقض تويتر نفسه لأن هدف موقع التدوينات القصيرة "الوصول إلى كلّ شخص على هذا الكوكب"، حسب جانيت فان هايس، نائبة رئيس قسم الموارد البشريّة في شركة تويتر.

وقالت فان هايس أيضا "كلّما زاد التنوّع في الفريق، تحسّنت القرارات المتّخذة، كما أنّ الشركات التي تمنح المرأة أدوارا قياديّة تحقّق نتائج ماليّة أفضل".

وتضيف "لا نريد إدارة شركة ناجحة فقط، بل نسعى دوما إلى عمل نفخر به"، لذلك لابدّ من أن تحاكي تركيبة العاملين في الموقع قيم التنوّع، حسب الموقع.

لتعترف فان هايس في التدوينة، بأنّ "تويتر جزء من قطاع معروف باختلال في توازن تركيبته الديموغرافيّة، وتويتر ليس استثناءً"، إذ يبيّن التقرير أنّ 70 في المئة من موظّفي الشركة من الرجال البيض.

19