تويتر ينعى سيدة الشاشة العربية: اختفى وجه القمر

الاثنين 2015/01/19
مغردون يؤكدون أن فاتن حمامة لم تكن ممثلة بقدر ما كانت معلمة

القاهرة – خيم الحزن على مواقع الشبكات الاجتماعية العربية وتحولت فاتن حمامة في غضون ساعات إلى "سيدة تويتر العربي" وحصدت الهاشتاغات المتعلقة بوفاتها مئات الآلاف من التغريدات.

كتبت ماجدة الرومي على تويتر “ضحكتها كالفرح المنصوب شراعا فوق الخلجان، سمراء النيل فاتن حمامة… وداعا”.

وكتبت الفنانة اللبنانية أيضا على حسابها على فيسبوك نـاعيـة الراحلة فاتن حمامة “رحلت فاتن حمـامـة.. رحلت سيدة القلوب والشاشة العـربية.. رحلت فاتنـة كل دار.. ووجه القمر وتـوأم الإبداع ووردة الخلود.. رحلت فاتنتنا جميعا.. فيـا مصـر الغالية مـاذا أقول لك الليلـة؟ تعـازينا وأكتفـي”.

وتابعت “يا أيها الشرق الحزين كيف أعزيك وكيف أعيد لكَ بسمة زمنكَ الجميل يا من لك في كل يوم دمعة تزاد على دموعِكَ؟ يا سيدتي لو فقط تعلمين كم أحببتك.. وكم سأحبك دوما؟ كنتِ مذ كنتِ وكنت وستبقين إلى الأبد مثلي الأعلى وحبيبة قلبي والفاتنة والسيّدة المجلّلة بالعَظَمة والبساطة والوقار.. الرافعة علم مصر الحبيبة بسموّ وأي سموّ.. يا الغالية جدا.. سيدتي”. واختتمت “حتى نلتقي على دروب السماء تفضلي بقبول فائق تقديري واحترامي لمصرك العظيمة وفنّك الخالد.. مع بالغ التأثر.. ماجدة الرومي- بيروت- في 17-1-2015”.

قال مغردون تناقلوا نعي الرومي لحمامة إنها “اختزلت كل ما قيل وكل ما سيقال”.

وتحولت فاتن حمامة في غضون ساعات إلى “سيدة تويتر العربي” وحصدت الهاشتاغات المتعلقة بوفاتها مئات الآلاف من التغريدات.

وبادر نجوم الفن على مستوى العالم العربي بنعي حمامة على مواقع التواصل الاجتماعي منهم عمرو ذياب وكاظم الساهر وهاني شاكر وغيرهم كثيرون.

ونشرت الصفحة الرسمية للفنان عادل إمام صورة من لقائه مع فاتن حمامة خلال اللقاء الذي أجراه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للفنانين والمثقفين في مايو 2014، والذي كان آخر ظهور عام لفاتن حمامة.

وقال الفنان المصري نبيل الحلفاوي “المبدعون بحجم فاتن حمامة يرحلون عن أسرهم وأصدقائهم، لا يرحلون عن محبيهم وجماهيرهم على مر الأجيال، متسائلا هل رحل أحمد زكي أو الريحاني أو محفوظ أو درويش؟”. الفنانة شريهان، كتبت عبر تويتر”: تنعاك من عايشتك جارة وأما وحبيبة وصديقة لأمي وأخي.. تنعاك بنايتنا التي ولدت وكبرت فيها على يد كبار المبدعين، وأنا أيضا لا أدري.. وسبحان ربي، حتى أن أولى أعظم جوائزي كانت في فيلم الطوق والإسورة”.

وأضافت شريهان “كنت أنتِ من تأخذي بيدي في مهرجان نانت باريس وكنت تصفقين لي وتبكين، بنيتِ في شريهان الطفلة والإنسانة والفنانة قواعد ومبادئ، دون أن تدري شريهان أن قدرها جعلها تعيش مع سيدة الشاشة العربية، كنت وستظلين علما مصريا رائعا مبدعا كنت قيمة وشرفا وكبرياء ووقارا للفن والإبداع”.

ماجدة الرومي: يا أيها الشرق الحزين كيف أعزيك وكيف أعيد لك بسمة زمنك الجميل

ونعاها راغب علامة قائلا “إنه فعلا خبر محزن جدا (..) فنانة أعشقها منذ صغري”.وكتبت نانسي عجرم “مشوار حافل بالتواضع والاحترام والعطاء”. ووصفها الفنان سامو زين “جميلة الجميلات”.

وقال عنها الفنان أسر ياسين “رائدة زمن الفن الجميل”. ووصفت الفنانة سيمون يوم وفاتها بـ“يوم مر”.

وقالت الفنانة التونسية هند صبري، إن الفنانين دائما يطمحون إلى إسعاد الجمهور، والترفيه عنه، والفنانة الراحلة فاتن حمامة وصلت إلى قمة حب الناس وإسعادهم. وأضافت، في تغريدة لها على تويتر “فاتن حمامة فتحت طريقا يمتد إلى جيلي والأجيال القادمة، وأجبرت الملايين على احترامها، وأثبتت أن الفن مهنة، مثل أي مهنة أخرى”.

ووجهت هند رسالة إلى روح الفنانة فاتن حمامة “ورغم معاناتنا التي تستمر إلى اليوم، سنظل أبدا ممتنين لك، شكرا يا سيدتي”.

كما نعاها إعلاميون مصريون وعرب فوصفوها بـ”نجمة جيل الكبار وإحدى أهرامات السينما العربية”.

وقالوا عنها إنها “من الفئة النادرة التي تبقى روحا وفكرا وإرثا لنا ولمن يأتي بعدنا”.وذكروا أنها “نهر الحب.. سندعو لك دعاء الكروان يا وجه القمر، بأي عين ننام يا فاتن حمامة”. من جانب آخر، وعلى نطاق واسع تداول مغردون صورا قديمة لفاتن.

وانتشرت لها فيديوهات خاصة فيديو بالأبيض والأسود سجلته لصالح التلفزيون الفرنسي (1964) أبرز تمكنها من اللغة الفرنسية. وبدت فاتن تتحدث بـ”لباقة ومهارة واحترام وذكاء وحضور ومهارة”، وفق مغردين مؤكدين أنها رمز وقدوة.

خبر وفاة فاتن حمامة استقطب مئات الآلاف مــن التغريدات وحــولها إلى "سيدة تويتر العربي"

ودشن النشطاء على موقع تويتر هاشتاغات مختلفة. ونقل مغردون كلماتها وأقوالها من بينها “حجاب المرأة عقلها.. وعندما يهترئ ذلك الحجاب يهترئ معه شرفها حتى ولو تبرقعت بالحديد”، مؤكدين أنها “أفضل فنانة في تاريخ السينما المصرية.. معظم بل كل أفلامها قصص روائية مليئة بالدراما والعبر..” وصنفت كـ”أفضل ممثلة عند الكثيرين”. وغرد ناشط “فاتن حمامة الله يرحمها، لم تكن ممثلة، بل هي معلمة وأستاذة من طراز فريد، أنت سابقة لزماننا، لو كنت في هذا الزمان لاختفى كل الإسفاف الموجود في السينما”.

وقالوا “رحلت الرقة ورحل الرقي..” غير أن بعضهم قال “الأساطير لا تموت” فقد “تركت لنا إرثا عظيما”. وأثنى مغردون على “عبقرية” فاتن حمامة التي أوصت بعدم إقامة سرادق عزاء لها.

من جانب آخر، أثارت تعليقات “حاقدة” على الفنانة وتاريخها استياء المغردين، غير أنهم قالوا إنها لا تستحق الرد أصلا.

وهاجم الفنان خالد الصاوي، من انتقدوا الفنانة الراحلة. وقال في تغريدة له عبر تويتر “ما قدمته السيدة فاتن حمامة لفن التمثيل العربي وللمرأة العربية يجعلها أحد أهرامنا البشرية”. وتابع “لكنها تموت فنجد حثالة فاشلين يسبونها، فلنوقفهم بأيدينا”.

19