تويوتا تقدم موديلا متعدد الاستعمالات

الأربعاء 2014/07/02
أفانزا تنفرد بتنوع الأساليب المتاحة لترتيب المقاعد

أبوظبي ـ تعتبر سيارة أفانزا ذات المقاعد الـ7 من أشهر سيارات تويوتا متعددة الاستخدامات على مستوى العالم نظرًا لإمكاناتها الاستثنائية التي تتمثل عمليًا في حيز التخزين الكبير وإمكانات القيادة المتميزة.

بفضل ما تتمتع به سيارات تويوتا من جودة ومتانة وموثوقية، تقدم أفانزا الجديدة نموذجًا رائعًا لقدرة تويوتا على إنتاج سيارة تتسع لسبعة ركاب يجلسون بمنتهى الراحة ومصممة بهيكل مدمج يتيح المناورة بسلاسة في شوارع مدن الإمارات العربية المتحدة.

وتم تصميم أفانزا بسبعة مقاعد على نحو مشابه لسيارات الكروس أوفر التي تجمع بين السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات والسيارات متعددة الاستخدامات.ويبلغ طول أفانزا 4.14 أمتار وعرضها 1.66 متر، وتشمل مقصورة رحبة بسعة تخزين عالية تصل لغاية 900 لتر.

وتنفرد أفانزا بتنوع الأساليب المتاحة لترتيب المقاعد والتي تضمن أقصى قدر من الراحة للركاب، لذلك، يمكن لهم الاستمتاع بمساحة مرنة لتخزين الأمتعة بفضل مقاعد الصف الثاني والثالث المقسمة بنسبة 50:50 والقابلة للطي.

وتوفر مقاعد الصف الثالث التي يبلغ عرضها 1047 مم مسافة كبيرة للأرجل تعادل 799 مم من خلال ظهور المقاعد المصممة بشكل محدب لضمان مساحة كافية للركبة ومنح الشعور بالراحة للركاب البالغين. كما يمكن طي جميع المقاعد بسهولة من خلال ميزة طي المقاعد وقلبها بلمسة زر. أما بالنسبة إلى السائق، فتقدم أفانزا وضعية قيادة مثالية من خلال عمود التوجيه القابل للتعديل، وحيز الأرجل الذي يبلغ 1013 مم ونظام تحريك المقعد للأمام والخلف بطول 240 مم.

وبالرغم من أن الرحابة تعتبر من المزايا الرئيسية للسيارة، تشتمل أفانزا الجديدة على مقصورة تجمع بين الأناقة والجودة.

تم صنع لوحة أجهزة القيادة متعددة الوظائف من مواد عصرية وتضم مقبس USB ومخرج صوت إضافي إلى جانب مقبس إضافي بقدرة 12 فولت. ولتحقيق مزيد من الراحة، تأتي أفانزا مزودة بالبلوتوث ومتحسسات توقف، وهما ميزتان مناسبتان لهذة السيارة بشكل خاص.

وتعمل أفانزا الجديدة بمحرك 1.5 لتر يشمل أربع أسطوانات على خط مع نظام توقيت الصمام المتغير الذكي، لذلك تتيح قوة فرملة 102 حصان ويبلغ أقصى عزم لها 13,9 كغ – متر عند 4400 دورة في الدقيقة.

وبفضل نظام القيادة من خلال محرك أمامي بدفع خلفي، تستطيع السيارة الالتفاف حول نفسها في دائرة يبلغ نصف قطرها 4.7 أمتار مما يسهم في تعزيز إمكاناتها المتميزة على المناورة.

وترتفع السيارة 20 سنتيمترًا عن الأرض، ويعمل ذلك جنبًا إلى جنب مع إمكانات التعليق الذكية لتحقيق مزيد الراحة والسلاسة عند القيادة على المطبات والطرق غير الممهدة.

أفانزا بمحرك 1.5 لتر يشمل أربع أسطوانات على خط مع نظام توقيت الصمام المتغير الذكي

وتم تطوير بعض العناصر مثل الإطارات ونظام التعليق والتوجيه لإكساب السيارة الثبات على الطريق وتجنب التأرجح عند القيادة بسرعات عالية على الطرق السريعة، حيث تتجاوز السرعة غالبًا 100 كم/ساعة ويلزم تغيير الحارة المرورية معظم الوقت. وتم اعتماد بعض التدابير لمنع الضجيج والاهتزاز من خلال استخدام مواد عازلة وماصة للصوت في مواضع مختلفة بهيكل السيارة لإكساب مقصورة السيارة الهدوء عند السير.

وأخذ المهندسون بعين الاعتبار الظروف الجوية بدول الخليج بالإضافة إلى العدد الكبير للركاب في السيارة. لذلك تم وضع فتحات تكييف أعلى الصف الثاني من المقاعد، بالإضافة إلى عدد كبير من حوامل الأكواب والقوارير تتناسب مع الرحلات العائلية الطويلة.

تم تقليل وزن أفانزا لترشيد استهلاك الوقود، كما تم تحسين أداء الانسيابية الهوائية والتسارع والكبح. وعمل المهندسون أيضًا على تجهيز السيارة بإطارات مقاومة للاحتكاك ومقود بتوجيه كهربائي، كما جهزوها بنظام تكييف هواء فعال.

وفي ما يتعلق بالسلامة، فإن أفانزا شأنها شأن جميع سيارات تويوتا من حيث ميزات السلامة المباشرة وغير المباشرة التي تقدمها لضمان أعلى مستوى من الأمان للسائق والركاب كميزة أساسية، ومن بينها وسائد هوائية SRS (نظام تقييد الحركة التكميلي) للسائق والراكب الأمامي ونظام مكابح مانعة للانغلاق. ويعد نظام توزيع الكبح إلكترونيًا، بالإضافة إلى بنية الهيكل الماصة للصدمات وإطار الهيكل عالي المتانة في غاية الأهمية لهذا النوع من السيارات متعددة الركاب.

17